مُؤشّرات على نيّة السلطات السعوديّة الإفراج عن عشرات من المُعتقلين الأردنيين والفِلسطينيين

عمان- “رأي اليوم”:

 نقلت حسابات افتراضيّة، عن قُرب إفراج السلطات السعوديّة عن معتقلين أردنيين، وفلسطينيين، وبحسب زوجة أحد المّعتقلين، وهو فلسطيني، جرى ترحيله من سجن الحائر، إلى سجن الترحيلات، وهو ما يعني قرب الإفراج عنه.

وتتناقل تقارير صحفيّة، أنباءً مفادها أنّ بعض المُعتقلين  الفِلسطينيين، والأردنيين، كانوا قد طلبوا من أهاليهم تخليص أمورهم الماليّة، وإصدار جواز سفر، وهذا يعني وفق الإجراءات المُتبّعة في السعوديّة، ونظام الإقامة، قرب الإفراج عنهم، وترحيلهم نهائيّاً عن البلاد.

وكانت جُموع من أهالي المُعتقلين في الأردن، قد نفّذوا اعتصاماً أمام مجلس النواب، وهو ما دفع بوزير الخارجيّة أيمن الصفدي القول إنه يُولي تلك القضيّة اهتماماً خاصّاً.

وكانت السلطات السعوديّة قد اعتقلت عشرات من المُواطنين الأردنيين، والفلسطينيين، على خلفيّة كما تردّد نشاطات لهم حول القضيّة الفلسطينيّة، وتعاطفاً مع حركة حماس، وهو ما قد يتعارض مع موقف المملكة الرسمي الثابت الذي جدّدته أخيراً تُجاه فلسطين وقضيّتها.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. المعلومات التي وردت من بعض المعتقلين انهم محتجزين في ظروف جيدة لشكوك متعلقة بتحويلات مالية الى قطاع غزة و ندعوا الله ان يتم اطلاق سراحهم جميعا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here