ميلتري تايمز: أمريكا تفقد آلاف قطع السلاح في سوريا

كشفت صحيفة أمريكية عن إمكانية فقدان آلاف قطع السلاح الأمريكي في سوريا.

وجاء في ” ميلتري تايمز ” أن الولايات المتحدة قد تكون فقدت ما قيمته حوالي 715 مليون دولار من الأسلحة التي كانت (الولايات المتحدة) تمد حلفاءها في سوريا بها. وقد يكون بعضها مسروقا.

وثمة أسباب أخرى وراء فقدان بعض الأسلحة التي تم تقديمها إلى حلفاء الولايات المتحدة في سوريا. فمثلا، وضع أكثر من 4 آلاف قطعة سلاح منها المدافع الرشاشة، في الحاويات غير المحمية وهو ما تسبب في إتلافها.

وليس مستبعدا أن يكون مسلحون آخرون استولوا على بعضها حين اقتحموا مستودعات تحوي أسلحة المسلحين الذين تدعمهم الولايات المتحدة.

(سبوتنيك)

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. هذه الكميات الهاءله من الاسلحه لم تختف بل أوصلت الى غايتها وهي الإرهابيين عبر تركيا والأردن والكيان ومن قبل عبر لبنان (سفن لطف الله القادمه من ليبيا) وكل هذا مدفوع الثمن وممول من مشيخات الخليج المنخرطة في مخططات واشنطن لمنطقه. الجيش العربي السوري يضع يده على هذه الكميات الهاءله وسيعود نحرهم اَي المتامرين لصدورهم

  2. لا لم تتلف ولكن تم تزويد داعش بها
    يثبتوا مقولة ان الحرب على داعش ستستمر إلى ثلاثين سنة قادمة

  3. يعني مسكينة امريكا ليست تسلح الارهابيين لا هي ما تدري ويسرقو الاسلحة منها وهذي داعش سنين تسرق من امريكا ام قلب حنون بدون علمهم الجماعة وحتى بالعراق كانوا يعملون انزال بالاسلحة لداعش ويقولك بالغلط وكذلك تبط المروحيات الامريكية لنقل عناصر وقيادات داعش لمختلف المحوار عند حصارهم وايضا بالاشتباه وقامت امريكا بنقل ٦ طن ذهب من اموال داعش للولايات المتحدة قبل ٣ سنوات ايضا بالغلط اصلا حقول الاوبيوم الي يصنعون منه المخدرات والمنتشرة مزارعه على الاف الكيلوات بافغانستان ايضا امريكا لا تعلم اي وهناك بالغرب هناك اغبياء يصدقون كلشي يطلع من امريكا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here