ميسي يهاجم الحكام ويؤكد انحياز كونميبول للبرازيل ويشيد بتطور مستوى التانجو

ريو دي جانيرو  (د ب أ)- وجه نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي انتقادا لاذعا إلى الحكام مؤكدا أنهم و”الفساد” يحرمون مشجعي كرة القدم من الاستمتاع بكرة القدم.

وأعرب ميسي عن حزنه لتحيز اتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية (كونميبول) لصالح البرازيل مشيرا إلى أن كأس بطولة كوبا أمريكا “محصنة” لصالح المنتخب البرازيلي مضيف البطولة.

وقال ميسي: “يجب ألا نكون جزءا من هذا الفساد… الكأس محصنة لصالح البرازيل”.

وأعرب ميسي عن افتخاره بالمنتخب الأرجنتيني وما قدمه في البطولة وخاصة في المباراة أمام تشيلي على المركز الثالث حيث حافظ الفريق على انتصاره رغم طرد ميسي في الشوط الأول من المباراة.

وكان الحكم طرد ميسي وجاري ميديل مدافع منتخب تشيلي بعد اعتداء الأخير على ميسي عقب كرة مشتركة بين اللاعبين في الدقيقة 37 اثر هجمة سريعة للمنتخب الأرجنتيني.

وقال ميسي : “كان من الممكن أن ينهي الحكم المسألة ببطاقة صفراء لكل منا. مثل هذه الوقائع تحدث عادة وتتكرر في مثل هذه المباريات العصيبة”.

وأشار ميسي إلى أن أهم شيء هو أن الفريق قدم أداء رائعا بعشرة لاعبين فقط وأنهى مسيرته في البطولة بشكل رائع من خلال الحفاظ على الفوز في مباراة تحديد المركز الثالث.

وربط ميسي بين قرار حكم المباراة بطرده والانتقادات التي وجهها ميسي للحكام بعد هزيمة المنتخب الأرجنتيني صفر / 2 أمام نظيره البرازيلي في المربع الذهبي للبطولة حيث أكد المنتخب الأرجنتيني وميسي بعد المباراة بأن الحكم لم يحتسب ضربتي جزاء للفريق في مواجهة البرازيل ولم يستخدم نظام حكم الفيديو المساعد (فار) .

وأشار ميسي إلى أنه والمنتخب الأرجنتيني لا يريدان أن يكونا جزءا من هذا الفساد وأن الفريق افتقد للاحترام الذي يستحقه في هذه البطولة.

وأضاف : “نودع البطولة ولدينا شعور بأننا كنا نستحق أفضل من هذا وأننا قدمنا أمام البرازيل وتشيلي أفضل مباراتين في هذه البطولة وأن مستوانا تطور ولكنهم لم يسمحوا لنا بالعبور إلى النهائي”. وأكد ميسي أن الفساد والحكام يدمرون متعة كرة القدم.

وبدا ميسي هادئا وغير مكترث لدى سؤاله بشأن ما قد يتعرض له من عقوبات نتيجة هذه الاتهامات. وقال النجم الأرجنتيني: “الحقيقة يجب أن تقال. أودع البطولة هادئا ورأس مرفوع كما أفتخر بهذه المجموعة من اللاعبين. وجدنا الرؤية والإيقاع. استمرار سكالوني حتى كانون أول/ديسمبر يمنحنا الهدوء”.

وأشار : “في الواقع ، أعتقد للأسف وبلا شك أن لقب البطولة محصن لصالح البرازيل. أتمنى ألا يكون لنظام (فار) والحكام دور في النهائي حتى يستطيع منتخب بيرو أن ينافس”.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. هناك لاعبون إبداعهم مع انديتهم أما مع منتخبات بلادهم فهم غير ناجحين ، وهذا ينطبق على ميسي ، سينهي مشواره الرياضي لكن دون أن يحقق بطولة أو فوزا يسجل له ، وعليه أن يقبل هذه الحقيقة ويتعايش معها ، بل ليته يعتزل اللعب دوليا مع منتخب بلاده حفاظا على اسمه وسمعته .

  2. يا مسي لا تبرر فشلك للحكام انت لا تساوي شيئ الا في برشلونة انظر للاعبين الكبار الذي كتب عنهم التاريخ بيليه و مارادونا و زين الدين زيدان كلهم استطاعوا ان يأخذوا كأس العالم الا انت لا كأس العالم و لا كأس كوبا امريكا اذا انت لاعب اندية و فقط عفوا ليس لاعب اندية بل لاعب نادي وحيد و فقط
    سلام

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here