ميسي يقتل طموحات مانشستر يونايتد بثنائية ويقود برشلونة للمربع الذهبي الأوروبي

برشلونة ـ (د ب أ)-سجل المهاجم الأرجنتيني الدولي ليونيل ميسي هدفين ليقود برشلونة الإسباني إلى التأهل بجدارة للمربع الذهبي ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بفوز كبير 3 / صفر على مانشستر يونايتد الإنجليزي اليوم الثلاثاء في إياب دور الثمانية للبطولة.

وأكد برشلونة تفوقه على مانشستر يونايتد وجدد فوزه على الفريق الإنجليزي ليتأهل إلى المربع الذهبي بالفوز 4 / صفر في مجموع المباراتين بعدما فاز 1 / صفر ذهابا على ملعب مانشستر باستاد “أولد ترافورد”.

ويلتقي برشلونة في المربع الذهبي مع الفائز من المواجهة بين ليفربول الإنجليزي وبورتو البرتغالي اللذين يلتقيان على ملعب الأخير غدا الأربعاء إيابا بعدما انتهت مباراة الذهاب بفوز ليفربول على ملعبه 2 / صفر.

وحسم برشلونة المواجهة بشكل كبير في الشوط الأول من مباراة اليوم حيث أنهاه لصالحه بهدفين سجلهما ميسي في الدقيقتين 16 و20 بالقدمين اليسرى واليمنى على الترتيب.

ورفع ميسي رصيده إلى عشرة أهداف في المباريات الثمانية التي خاضها بالبطولة في الموسم الحالي حتى الآن.

وفي الشوط الثاني ، سجل البرازيلي فيليب كوتينيو الهدف الثالث لبرشلونة في الدقيقة 61 .

وباغت مانشستر يونايتد مضيفه ببداية هجومية قوية كادت تسفر عن هدف في الدقيقة الأولى ثم تجددت الخطورة في الدقيقة الثانية لكن الحظ عاند الفريق في الفرصتين.

وبعد أقل من دقيقة على صفارة بداية المباراة ، تلقى ماركوس راشفور الكرة من تمريرة بينية وانطلق بها خلف دفاع برشلونة وسدد الكرة من داخل منطقة الجزاء لتمر من فوق الحارس الألماني مارك أندري تير شتيجن ولكنها ارتطمت بالعارضة وأكملت طريقها إلى خارج الملعب.

وتكررت الفرصة بشكل مشابه في الدقيقة الثانية اثر تمريرة بينية وصلت منها الكرة إلى سكوت مكتوميناي الذي تقدم خلف الدفاع ولكن دفاع برشلونة ضغط عليه لتضيع الفرصة.

ورغم الفرصتين المبكرتين ، ظل الارتباك واضحا في دفاع برشلونة خلال الدقائق الأولى وسط محاولات من أنتوني مارسيال وراشفورد مهاجمي مانشستر يونايتد للتوغل داخل منطقة الجزاء.

وشعر برشلونة بحرج موقفه وأفاق سريعا من غفوته وبدأ في مبادلة الهجمات مع ضيفه.

وأطلق الحكم صافرته معلنا عن احتساب ضربة جزاء لصالح برشلونة اثر سقوط الكرواتي إيفان راكيتيتش نجم برشلونة داخل منطقة جزاء الضيوف في الدقيقة 11 ولكنه لجأ إلى نظام حكم الفيديو المساعد (فار) الذي أثبت عدم وجود خطأ ليلغي الحكم ضربة الجزاء.

وأشعلت ضربة الجزاء الملغاة حماس الفريقين ليتبادلا الهجوم في الدقائق التالية مع تفوق واضح لبرشلونة.

وأسفرت محاولات الفريق الكتالوني عن هدف التقدم في الدقيقة 16 بتوقيع النجم الكبير ميسي.

وجاء الهدف عندما ضغط ميسي على دفاع مانشستر وخطف الكرة في الناحية اليمنى ثم سار بها عرضيا بمحاذاة منطقة الجزاء ثم سددها بيسراه في الزاوية البعيدة على يمين الحارس لتعانق الكرة الشباك ويضاعف ميسي من صعوبة المواجهة على مانشستر يونايتد.

ولم يمهل برشلونة ضيفه أي فرصة لإعادة ترتيب الأوراق حيث باغت ميسي الفريق المنافس بالهدف الثاني له ولبرشلونة في الدقيقة 20 .

وجاء الهدف هذه المرة اثر هجمة منظمة لبرشلونة وصلت منها الكرة إلى ميسي الذي هيأها لنفسه خارج حدود منطقة الجزاء مباشرة ثم سددها هذه المرة بيمناه في حراسة المدافع فيل جونز لتعبر الكرة من أسفل الحارس الإسباني ديفيد دي خيا وتتهادى داخل المرمى.

ومنح الهدفان برشلونة دفعة معنوية هائلة ليفرض الفريق سيطرة شبه مطلقة على مجريات اللعب الذي انحصر في نصف ملعب مانشستر يونايتد.

وشكلت هجمات برشلونة إزعاجا مستمرا لدفاع مانشستر ولكنها افتقدت للحدة والدقة المطلوبة في إنهاء الهجمة.

وسدد ميسي ضربة حرة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 35 ولكن الكرة ذهبت فوق المرمى.

وتغاضى حكم اللقاء عن إنذار الفرنسي بول بوجبا لاعب مانشستر في الدقيقة 36 رغم تماديه في محاولة إعاقة اللاعب أرتور ميلو لإفساد إحدى هجمات برشلونة.

وسدد بوجبا كرة قوية مباغتة من مسافة بعيدة في الدقيقة 38 ولكن تير شتيجن أمسك الكرة بثبات.

ورد برشلونة بفرصة خطيرة في الدقيقة 41 اثر ضربة حرة لعبها ميسي من الناحية اليمنى وقابلها راكيتيتش بضربة رأس خادعة ولكن دي خيا اتسم باليقظة هذه المرة وتصدى للكرة.

وعاند الحظ برشلونة في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للشوط الأول عندما خطف ميسي الكرة من لاعبي مانشستر في وسط الملعب وشن هجمة مرتدة سريعة حتى وصل إلى حدود منطقة الجزاء ومرر الكرة لزميله خوردي ألبا في الناحية اليسرى ليلعبها الأخير عرضية وصلت إلى سيرجي روبرتو المندفع أمام حلق المرمى حيث سددها باتجاه المرمى لكن الكرة ارتطمت بالحارس دي خيا وضاعت الفرصة.

وتواصلت الإثارة مع بداية الشوط الثاني وكاد ميسي يحرز الهدف الثالث اثر هجمة سريعة لبرشلونة وتمريرة عرضية لعبها لويس سواريز من الناحية اليسرى قابلها ميسي بتسديدة مباشرة من يسراه لكن الكرة ارتطمت بأحد لاعبي مانشستر وخرجت لركنية لم تستغل جيدا.

وتلاعب كوتينيو بدفاع مانشستر في الدقيقة 51 حتى وصل إلى داخل منطقة الجزاء لكن الدفاع أخرج الكرة في الوقت المناسب إلى ركنية لم تستغل.

وتبادل الفريقان الهجمات في الدقائق التالية مع استمرار تفوق برشلونة.

وضاعف برشلونة من محنة ضيفه في المباراة عندما سجل كوتينيو الهدف الثالث للفريق في الدقيقة 61 .

وجاء الهدف اثر تمريرة طولية لعبها ميسي من وسط الملعب وهيأها ألبا لزميله كوتينيو الذي هيأ الكرة لنفسه ثم سددها من خارج منطقة الجزاء لتمر من فوق الحارس وتستقر في سقف المرمى.

وواصل برشلونة ضغطه وكاد ميسي يسجل الهدف الثالث له والرابع للفريق من ركلة خلفية مزدوجة من وسط منطقة الجزاء في الدقيقة 64 ولكن الكرة مرت خارج القائم الأيمن مباشرة.

وأجرى النرويجي أولي جونار سولسكاير المدير الفني لمانشستر يونايتد تغييرا دفاعيا في الدقيقة 65 بنزول ديوجو دالوت بدلا من مارسيال خشية اهتزاز شباك الفريق بمزيد من الأهداف.

وواصل برشلونة هيمنته على مجريات اللعب من خلال التمرير المتقن ، ودفع مديره الفني إيرنستو فالفيردي بالمدافع نيلسون سيميدو في الدقيقة 71 بدلا من سيرجي روبرتو.

وأجرى سولسكاير تغييره الثاني في الدقيقة 73 بنزول المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو بلا من راشفورد ، ورد فالفيردي في الدقيقة 75 بنزول أرتورو فيدال بدلا من أرتور ميلو.

ورغم التغييرات ، ظل مانشستر يونايتد بلا أنياب حقيقية وإن سدد جيسي لينجارد كرة مباغتة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 79 علت الزاوية العليا اليمنى لمرمى برشلونة قبل أن يترك لينجارد مكانه في الملعب للتشيلي أليكسيس سانشيز في الدقيقة التالية.

وأجرى فالفيردي التغيير الثالث لبرشلونة في الدقيقة 81 بنزول الفرنسي عثمان ديمبلي بدلا من كوتينيو.

وباءت محاولات الفريقين بالفشل في الدقائق التالية رغم وجود بعض الفرص الخطيرة لينتهي اللقاء بالفوز الكبير لبرشلونة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here