ميسي: المونديال الروسي “فرصتي الأخيرة”.. لسنا المرشح الأقوى ولا ندين للجماهير بأي شيء

بوينس آيرس- مدريد- (د ب أ): قال نجم كرة القدم الأرجنتيني الدولي، ليونيل ميسي، إن بطولة كأس العالم 2018 بروسيا هي “الفرصة الأخيرة” أمامه لإحراز اللقب العالمي.

وأوضح النجم الشهير، قبل مباراة المنتخب الأرجنتيني الودية الثلاثاء أمام مضيفه الإسباني في العاصمة مدريد، أن لاعبي الفريق لا يدينون للجماهير بأي شيء وإنما يدينون لأنفسهم بلقب كأس العالم.

وقال ميسي، في مقابلة مع شبكة “فوكس سبورتس” بمدريد: “ندين بهذا لأنفسنا. ولا ندين للجماهير بأي شيء. نقدم أقصى ما لدينا دائما. بلغنا ثلاث مباريات نهائيات ولم نوفق لأن الله لم يكن يريد نجاحنا فيها” في إشارة لخسارة المنتخب الأرجنتيني أمام نظيره التشيلي في نهائي نسختين متتاليتين ببطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) في 2015 و2016 إضافة لخسارة الفريق أمام ألمانيا في نهائي مونديال 2014 بالبرازيل.

وحذر ميسي، الذي يحلم بالتتويج الأول له في بطولات كأس العالم: “نتعامل مع كأس العالم 2018 في روسيا كفرصة أخيرة، ونحتاج اللقب الآن أكثر من أي وقت آخر”.

وأضاف: “علينا التفكير في لقب المونديال الروسي على أنه الفرصة الأخيرة ونحاول استغلال هذه الفرصة. بعد هذه النسخة ، سيعتزل جيل مهم للكرة الأرجنتينية ، وسيشهد الفريق تغييرات عديدة في صفوفه”.

ورغم هذا، اعترف ميسي بأن المنتخب الأرجنتيني الحالي ليس المرشح الأقوى للفوز باللقب.

وقال اللاعب: “المنتخب الأرجنتيني مرشح دائما لأنه المنتخب الأرجنتيني، ولكن الحقيقة أنه في ظل الظروف التي يعيشها الفريق، لن يكون المنتخب الأرجنتيني الحالي المرشح الأقوى للفوز باللقب. أعتقد أن هناك منتخبات أفضل منه مثل إسبانيا والبرازيل وألمانيا، وفرنسا أيضا. كل هذه الفرق تفوقنا وتستحوذ على ترشيحات قوية للفوز باللقب”.

وتابع: “لدينا مجموعة متميزة من اللاعبين ولكننا نحتاج إلى أن نصبح أقوى على مستوى الأداء الجماعي. لم يكن لدينا الوقت الكافي لهذا بسبب ظروفنا في التصفيات” في إشارة لتأهل المنتخب الأرجنتيني إلى المونديال من خلال الجولة الأخيرة بتصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة للبطولة.

ورغم هذا، أكد ميسي أن التدريب تحت قيادة خورخي سامباولي، المدير الفني الحالي للفريق، سيساهم في وصول التانجو الأرجنتيني للمونديال بمستو عال.

وقال ميسي: “علينا أن نصبح مجموعة قوية ،ونجد الأداء الجماعي المتميز سريعا ونعزز مستوى الأداء الذهني”.

وأبدى ميسي امتنانه لسامباولي على تصريحاته بشأن ارتباط الفريق وتأثره كثيرا بميسي أكثر من ارتباطه وتأثره به كمدرب للفريق.

وأشار ميسي بحزن إلى اللحظة الصعبة للغاية في مسيرته الكروية وهي لحظة نظره إلى تتويج المنتخب الألماني بميداليات وكأس البطولة في مونديال 2014. وقال ميسي: “صورة قاسية. لم نستطع رفع الكأس، ومروره أمامنا في مراسل التتويج كان أمرا عصيبا”.

وقال ميسي إنه لا يحب الهزيمة. وأوضح : “أشعر بالغضب والعجز. الهزيمة تؤلمني وتجرحني. منذ قدوم مولودي الأول تياجو، أعيش بشكل مختلف ، ولكن هذا لا يعني أن الهزيمة لا تؤلمني ولا تؤثر في”.

ويخوض المنتخب الأرجنتيني، الفائز بلقب المونديال في نسختي 1978 و1986 ، فعاليات الدور الأول للمونديال الروسي ضمن المجموعة الرابعة التي تضم معه منتخبات نيجيريا وكرواتيا وأيسلندا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here