ميزانيات الدفاع في العالم شهدت أكبر زيادة لها منذ عشر سنوات

باريس – (أ ف ب) – أهدت ميزانيات الدفاع في دول العالم خلال العام 2018 أكبر زيادة لها منذ عشر سنوات، مدفوعة بالزيادات التي شهدتها الدول الأعضاء في الحلف الأطلسي، حسب ما جاء في تقرير لمكتب “اي اتش اس ماركت” نشر الثلاثاء.

وأشار التقرير الى ارتفاع ميزانيات الدفاع في العالم بنسبة 4,9 بالمئة لتبلغ 1780 مليار دولار في 2018. وشكلت دول الحلف الأطلسي، وخاصة الولايات المتحدة، قاطرة هذا الارتفاع بزيادة هي الأهم في ميزانياتها للدفاع بلغت نسبتها 5,8 بالمئة (54 مليار دولار).

وأوضح التقرير أن نفقات دول الحلف الاطلسي ستفوق الف مليار دولار في 2019 مقابل 989 مليارا في 2018.

وأشار التقرير أيضا الى أنه بسبب ارتفاع أسعار النفط، تجاوزت ميزانية الدفاع السعودية ميزانية فرنسا في 2018 وباتت تحتل المرتبة الخامسة عالميا ب 56 مليار دولار مقابل 53,6 مليار دولار لميزانية الدفاع في فرنسا رغم رفع هذه الأخيرة نفقاتها الدفاعية.

والأمر اللافت الآخر في الترتيب هو ورود ايران في المرتبة 15 متجاوزة كندا واسرائيل.

ولاحظ التقرير ان الارتفاع الكبير المسجل في 2018 “يتجاوز بشكل واضح الرقم القياسي المسجل في 2010 بعد نهاية الحرب الباردة والذي بلغ 1690 مليار دولار”.

وأوضحت فانيلا ماكغيرتي المحللة الرئيسية في مجلة جينس التابعة لمكتب اي اتش اس ماركت “بعد فترة صعبة بالنسبة لأعضاء الحلف الأطلسي في خضم الأزمة المالية العالمية، بدأت الدول الأعضاء رفع ميزانياتها الدفاعية في مواجهة التهديدات الناشئة”.

وأضافت “ان ذلك أبطأ حركة ميزانيات الدفاع في الدول الناشئة”.

وتوقعت مجلة جينس أن يشهد العالم في السنوات الخمس القادمة نموا معتدلا للنفقات ذات الصلة بالدفاع في حدود 2 بالمئة، مع تباطوء نموها في أوروبا والولايات المتحدة وعودة لنموها في الدول الناشئة.

-هدف 2 بالمئة من الناتج-

وقال كريغ كيفري، وهو أيضا محلل رئيسي في مجلة جينس، “لوحظ خلال العام 2018 تغير في الاتجاهات تحيث باتت الدول الغربية تقود النمو” في هذا المجال. وأضاف أنه في نهاية المطاف “سنرى آسيا والشرق الاوسط محركين أساسيين لنمو مستدام للنفقات المرتبطة بالدفاع”.

ولاحظ المكتب أن تسع دول من أعضاء الحلف الأطلسي ستبلغ نفقاتها في 2019 نسبة 2 بالمئة من ناتجها الاجمالي مقابل اربع فقط في 2014. وهذه الدول هي الولايات المتحدة واليونان واستونيا وليتوانيا ولاتفيا والمملكة المتحدة وبولندا ورومانيا وفرنسا.

ورفعت الولايات المتحدة بمفردها ميزانيتها الدفاعية ب 46 مليار دولار في 2018 لتبلغ 702,5 مليار دولار بزيادة نسبتها 7 بالمئة هي الأكبر منذ 2008.

ونمت ميزانيات الدفاع في دول غرب أوروبا للعام الثالث على التوالي في 2018 لتبلغ 248 مليار دولار (زيادة ب 2,4 بالمئة). ويفترض أن تستمر في الارتفاع في 2019 بنسبة 3,6 بالمئة بدفع من زيادة بنسبة 11 بالمئة في ميزانية الدفاع الألمانية.

ونمت ميزانيات الدفاع في منطقة آسيا والمحيط الهادىء بنسبة 3,6 بالمئة في 2018 وهي نسبة أقل من النسبة العالمية، لكنها بلغت رقما قياسيا هو 465 مليار دولار.

وفي اميركا اللاتينية نمت ميزانيات الدفاع بنسبة 10,4 بالمئة في 2018 لتبلغ نحو 62 مليار دولار منها 29,9 مليارا للبرازيل لوحدها.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. لو تقارنون ميزانية الولايات المتحدة الأمريكية ستجدوها تفوق بكثير روسيا وكل دول العالم بحوالي 700 مليار والملفت السعودية التي تحتل المرتبة الخامسة عالميا مع ان نسمتها ضئيلة مقارنة بفرنسا وبقية الدول كالصين وروسيا ولكنها بحرب فعلا في اليمن واليمن ليس بدولة ذات امكانيات هائلة ليستحق كل هذه المليارات لحربه ولكنها اي مملكة الخير تحرص على التصديق بانها بحالة حرب مع ايران ومع ذلك فلو تقارن ميزانية ايران العسكرية بثقلها وفعاليتها الاقليمية مع السعودية باحلافها وعمالتها فميزانية ايران بالمرتبة ال 15 .
    يضرب مثل قديما يقولوا الحمل تلد نعجة واحدة كل سنة او سنتين وهي تذبح ليؤكل لحمها بكل دول العالم بينما تلد الكلبة 5 او حتى 9 والكلاب لا تذبح ومع ذلك تجد بركة النعاج تطعم العالم كله مع قلة ولاداتها ولا تجد للكلاب تواجد مع كثرة توالدها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here