ميركل: واشنطن هي التي انسحبت من الاتفاق النووي وعلى إيران إرسال إشارة بحسن النية للمجتمع الدولي

برلين -(د ب أ)- أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن قلقها إزاء التوترات المتزايدة بين الولايات المتحدة وإيران.

وطالبت ميركل اليوم الجمعة خلال المؤتمر الصحفي الاتحادي في برلين بالبحث عن حلول دبلوماسية، معيدة للأذهان أن الولايات المتحدة هي التي انسحبت من الاتفاق النووي الدولي مع إيران، بينما لم يفعل الاتحاد الأوروبي والصين وروسيا ذلك.

وقالت ميركل: “وعندما ينسحب طرف، ينشأ بالطبع موقف جديد. لكن: أرى أنه من السديد أن تفي إيران بالتزامها تجاه الاتفاق، لأنه لم ينسحب منه كافة أطراف”.

وذكرت ميركل أنه حتى عقب خروج الولايات المتحدة من الاتفاق، يمكن وينبغي أن يكون لإيران مصلحة في الالتزام به، وذلك “بإرسال إشارة بحسن النية للمجتمع الدولي”.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. يجب على الدول الغربية أيضا إرسال إشارات إيجابية لإيران و ذلك بالتزامها بالاتفاق النووي و التحلي بالشجاعة بالخروج من عباءة أمريكا

  2. بالله شتقوللها لهذي ؟
    اي امريكا انسحبت وفرضت عقوبات على ايران وانتوا التزمتوا بعقوبات امريكا وامتنعتوا انتو بعد من الالتزام بالاتفاق خوفا من عقوبات امريكا يعني بالعربي كلكم انسحبتوا من الاتفاق وبقيت ايران بدون اي منافع سوى كلامكم الجميل وابتساماتكم الحلوة ولكن ليس هذا ما كانت تطمح اليه ايران يوم وقعت معكم الاتفاق .
    هذا واني اقول ميركل عاقله وتفتهم . فشلتينا

  3. طيب امريكا فرضت عقوبات عليهم وانتم لم تساعدوهم!!!!! هل ينبغي ان يموتوا من الجوع حتى يبعثوا برسالة طمأنينة الى المجتمع الدولي سيدة ميركل!!!!!!!

  4. ما هذه الوقاحة ؟ ميركل تدرك ان الخطا من ترامب لكنها تريد التنازلات من ايران

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here