ميركل تعتزم التوجه إلى موسكو لإجراء مباحثات عن بؤرة الصراع في الشرق الأوسط خاصة الوضع في سورية وليبيا  

موسكو/ برلين – (د ب أ)- تعتزم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التوجه إلى موسكو لإجراء مباحثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم السبت القادم ستركز على تصاعد التوترات في الشرق الأوسط.

وأعلن الكرملين اليوم الاثنين أنه من المنتظر قدوم المستشارة الألمانية في زيارة رسمية بناء على دعوة من الرئيس الروسي.

ومن جانبه قال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتفن زايبرت اليوم إن ميركل تعتزم التشاور مع بوتين خلال الزيارة بشأن “بؤرة الصراع المحتدمة حاليا في الشرقين الأوسط والأدنى”.

وأضاف زايبرت أن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس سوف يرافق ميركل في زيارتها الرسمية إلى روسيا، موضحا أن من المقرر إقامة اللقاء مع بوتين في الكرملين، وأنه سيكون هناك مؤتمر صحفي بعد ذلك.

يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية نفذت هجوما مستهدفا لقتل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، ليلة الخميس/الجمعة في بغداد.

وبحسب بيانات الكرملين، من المقرر أن تتناول المباحثات بين ميركل وبوتين الوضع في سورية وليبيا أيضا.

وكانت روسيا أعلنت مؤخرا دعم مبادرة السلام التي أطلقتها ألمانيا لأجل ليبيا. كما تشاور الرئيس الروسي والمستشارة الألمانية مؤخرا بهذا الشأن هاتفيا.

وأضاف زايبرت: “روسيا تعد طرفا فاعلا مهما في الساحة العالمية. ولا يمكن الاستغناء عنها أيضا بصفتها عضوا دائما في مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، عندما يتعلق الأمر بحل نزاعات سياسية”، لافتا إلى أنه سيتم أيضا تناول المساعي حول تحقيق المزيد من أوجه التقدم في النزاع في شرقي أوكرانيا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here