ميركل تتوجه إلى تركيا اليوم بمجموعة من القضايا الخلافية الثنائية والدولية

برلين -(د ب أ)- تتوجه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى مدينة إسطنبول التركية اليوم الجمعة لإجراء محادثات مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وبحسب بيانات الحكومة الألمانية، ستركز المحادثات على قضايا دولية وثنائية راهنة.

ويركز الجانب التركي على عملية الانضمام للاتحاد الأوروبي وإلغاء دخول الأتراك بتأشيرات إلى دول الاتحاد وتأسيس اتحاد جمركي مع التكتل.

تجدر الإشارة إلى أن تركيا حصلت منذ عام 2005 على صفة مرشح للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، إلا أن المفاوضات متجمدة حاليا.

ومن المنتظر أن تتناول المحادثات أيضا الأزمات في ليبيا وسورية وسياسة اللجوء في أوروبا.

وتفاقم الوضع في الجزر اليونانية مؤخرا بسبب اكتظاظ مخيمات اللجوء. وهدد أردوغان على نحو متكرر بفتح الحدود والسماح للاجئين القادمين من سورية بالتوجه إلى أوروبا إذا لم يحصل على مزيد من المساعدات من الاتحاد الأوروبي من أجل ملايين اللاجئين السوريين الذين تستضيفهم بلاده.

ومن المنتظر أن تتطرق المحادثات إلى مؤتمر سورية المزمع عقده في شباط/فبراير المقبل، وكذلك الأوضاع في العراق وإيران.

وسيُجرى مناقشة تطورات الأوضاع في ليبيا في ضوء نتائج مؤتمر برلين بشأن ليبيا الذي عقد في العاصمة الألمانية يوم الأحد الماضي.

ومن المتوقع مناقشة رغبة الجانب التركي في افتتاح مدارس تركية في ألمانيا.

وبحسب بيانات الحكومة الألمانية، تعتزم ميركل وأردوغان افتتاح الحرم الجديد للجامعة التركية-الألمانية في إسطنبول.

وستجتمع ميركل، بدعوة من غرفة التجارة الألمانية-التركية، مع ممثلين من الأوساط الاقتصادية في تركيا، وستلتقي بممثلين عن المجتمع المدني التركي.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here