ميركل تبحث مع بوتين الأزمات في الشرق الأوسط والأدنى

موسكو – (د ب أ)- عقدت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل اجتماعا مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو اليوم السبت، بحثا خلاله الأزمات في الشرق الأوسط والأدنى.

وتركزت محادثات ميركل وبوتين في الكرملين على الصراعات في ليبيا وسورية وكذلك الوضع في إيران.

وأكدت ميركل خلال مراسم الاستقبال سرورها بوجودها في موسكو، مشيرة إلى تعدد المصالح المشتركة لروسيا وألمانيا.

وقالت المستشارة: ” أن نتحدث مع بعضنا البعض أفضل من أن نتحدث عن بعضنا البعض”.

ومن الأمور المثيرة للاهتمام في هذه الزيارة هو ما إذا كانت ميركل وبوتين سيتحدثان عن الخطوات اللاحقة للتوصل إلى حل سلمي في شرق أوكرانيا، ومن المحتمل أن يتم عقد اجتماع رباعي لدول المجموعة المعروفة باسم نورماندي (روسيا وأوكرانيا وألمانيا وفرنسا) في برلين الربيع المقبل.

يُذكر أن آخر زيارة قامت بها ميركل لروسيا كانت في عام .2018 وسافرت ميركل إلى العاصمة الروسية في أيار/مايو عام 2015 لإحياء الذكرى السنوية السبعين لانتهاء الحرب العالمية الثانية.

وتتفق روسيا وألمانيا على ضرورة الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران بقدر الإمكان. يُذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحب على نحو أحادي منتصف عام 2018 من الاتفاق الذي أبرم في فيينا عام 2015 بين إيران والقوى العالمية، بهدف الحيلولة دون امتلاك طهران أسلحة نووية.

وبدأ بوتين ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي محادثات جديدة بشأن إحلال السلام في منطقة حوض دونيتس في شرق أوكرانيا، بوساطة من ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here