موقع امريكي: تركيا تهدد “الدرع الصاروخي” لأمريكا بقرار اغلاقه

تعتمد الولايات المتحدة الأمريكية وحلف “الناتو” على رادر “تي بي واي 2” الموجود في تركيا، للكشف المبكر عن أي هجوم صاروخي، لكن أنقرة تهدد بإغلاقه، وهو ما يمكن أن يمثل “ضربة قاتلة” للدرع الصاروخي لأمريكا وحلف شمال الأطلسي.

ويقول موقع “بيوند ذي هورايزن” الأمريكي، إن تركيا تلوح من حين إلى آخر، بإغلاق قاعدة إنجرليك الجوية، وموقع الرادار “NA/TPY2” الخاص باكتشاف الصواريخ الباليستية في بلدة “كورجيك”، جنوب شرقي البلاد، إذا لم تحصل على طائرات “إف 35” الشبحية من أمريكا.

وفي 17 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن أنقرة قد تغلق القاعدتين العسكريتين “إنجرليك” و”كورجيك” ردا على العقوبات الأمريكية، التي هددت واشنطن بفرضها على أنقرة عقب صفقة صواريخ “إس 400” الروسية.

ورغم أن قاعدة إنجرليك، فقدت أهميتها الاستراتيجية منذ سنوات، إلا أن محطة رادار الإنذار المبكر، الموجودة في تركيا، تلعب دورا محوريا في بناء الدرع الصاروخي لحلف “الناتو”.

ونشر الحلف رادار “إيه إن/ تي بي واي 2” في تركيا منذ عام 2009، في القاعدة التركية، ضمن المرحلة الخاصة بالدرع الصاروخي للحلف في أوروبا، حيث يعمل منظومة “ايجيس” للدفاع الصاروخي، التي تم نشرها في البحر المتوسط، وسواحل رومانيا، عام 2016، وفي بولندا، هذا العام، بحسب الموقع الأمريكي.

ما أهمية وجود رادار “تي بي واي 2” في تركيا؟

تنتج شركة “رايثيون” الأمريكية رادار “إيه إن/ بي واي 2” لصالح الجيش الأمريكي، وهو رادار مخصص لتعقب مسار الصواريخ الباليستية، ويعمل ضمن منظومة الدرع الصاروخي للولايات المتحدة الأمريكية وحلف “الناتو”.

ورغم أن الأقمار الصناعية يمكنها رصد إطلاق أي صاروخ باليستي من الأرض عن طريق البصمة الحرارية، إلا أنها لا توفر المعلومات الدقيقة، عن مسار الصاروخ، حتى تتمكن الصواريخ الاعتراضية من التصدي له.

وتكمن أهمية رادارات “تي بي واي 2″، الموجودة في تركيا، في أنها تقوم بالدور، الذي تعجز عنه الأقمار الصناعية، وهو تحديد مسار الصاروخ المعادي، وإرسال بيانات دقيقة لمنظومات الصواريخ الاعتراضية “ايجيس”، التي تستكمل عملية تعقب الصاروخ المعادي برادار “إس بي واي – 1″، قبل إطلاق صواريخها من طراز “إس إم 3″ للتصدي له في الجو، عن طريق الاصطدام المباشر بتقنية ” هيت تو كيل”.

ويعد تمييز الهدف الحقيقي مهم جدا في عمل الدروع الدفاعية، لأن عدم إصابة الصاروخ للهدف الحقيقي يعني استنزاف الصواريخ الاعتراضية وزيادة احتمال وصول الصاروخ المعادي للهدف، الذي يتم الدفاع عنه.

ماذا يعني إزالة رادار “تي بي واي 2” من تركيا؟

إذا تم إزالة رادارات “تي بي واي 2” من منظومة الدرع الصاروخي لحلف “الناتو”، فإن ذلك لن يعني توقفها عن العمل تماما، لكنه سيؤدي إلى تراجع قدرتها على اعتراض الأهداف المعادية بصورة كبيرة.

ويعد اعتراض صاروخ فائق السرع بصاروخ آخر، من أكثر العمليات العسكرية تعقيدا، لأن ذلك يتطلب التغلب على عقبات تقنية هائلة، بحسب موقع “ميسيل ثريثت” الأمريكي، الذي أوضح أن تلك العملية تشبه إصابة رصاصة برصاصة أخرى في الجو.

(سبوتنبك)

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. الأحمق ترامب بتصرفاته الأستفزازية ضد تركيا سوف يجعل تركيا ، حالياً احدى دول الناتو ، تسير بقوة الى الحضن الروسي ….

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here