موفد سعودي في بيروت لأول مرة بعد أزمة احتجاز رئيس الحكومة سعد الحريري رسالة إلى رئيس الجمهورية.. وأمل لبناني بمقاربة واقعية.. وتلفزيون OTV يتساءل هل يصلح العلولا ما أفسده السبهان

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

يصل إلى بيروت صباح اليوم الاثنين الموفد السعودي نزار العلولا حاملاً رسالة من الملك السعودي  سلمان بن عبد العزيز، كما سيجري مباحثات سياسية رفيعة المستوى، حيث من المقرر أن يلتقي رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري ورئيس مجلس النواب نبيه بري.

الزيارة تكتسب أهميتها كونها الأولى لموفد سعودي الى لبنان بعد أزمة احتجاز رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري وإجباره على الاستقالة في نوفبر الماضي. 

ويحمل الموفد السعودي رسالة وصفت بالهامة إلى رئيس الجهورية اللبنانية ميشل عون.

تزامن الزيارة مع اقتراب الانتخابات النيابية في لبنان وبدء تشكل التحالفات بين القوى السياسية يعطى انطباعا بأن المملكة تسعى للدخول عن كثب على خط الخريطة الانتخابية.

 تلفزيون  OTVالتابع لرئيس الجهورية قال في مقدمته الإخبارية  “هل يصلح العلولا ما أفسده السبهان؟

أقل من 4 أشهر على أزمة استقالة الرئيس سعد الحريري من السعودية، تراجعت خلالها العلاقات اللبنانية- السعودية إلى مستويات لم تبلغها من قبل، لم يسبق للبلدين الشقيقين ان عايشا أزمة مماثلة. خرج تامر السبهان من المشهد السعودي، ليعود نزار العلولا إلى المشهد اللبناني موفدا فوق العادة من المملكة، في مهمة رباعية الأهداف: تسلم الملف اللبناني وإعادة الحرارة إلى خطوط العلاقة اللبنانية- السعودية. فك الاشتباك مع الرئيس سعد الحريري بعدما تبين ان فك الارتباط معه غير مطابق لمواصفات المرحلة المقبلة. محاولة التوفيق بين الحريري ومعارضيه على أبواب الانتخابات النيابية. ورابعا وربما الأهم: التصدي لمشروع “حزب الله” سحب خمسة نواب سنة إلى معسكره، الأمر الذي سيؤدي إلى تقليص الكتلة السنية في المجلس النيابي برئاسة سعد الحريري.  تتحدث مؤشرات النخبة السياسية في لبنان إلى مقاربة سعودية واقعية مقبلة للوضع في لبنان ، وبهذا المعنى ينتظر أن تكون الزيارة بداية لعودة سعودية إلى الساحة اللبنانية.

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. هناك مثل شعبي عندنا يقول ” التاجر حين يفلس ، يفتش عن دفاترة القديمه لعله يعيد شيئا من مما خسره ”
    جميع خطط السعوديه في شتى الاتجاهات بالحروب او التدخلات او العنتريات فشلت وانقلبت – للأسف – على الشعب السعودي ، اقتصاديا واخلاقيا .
    ربما لا يعلم الجالس على عرش المملكه ولا حتى الشعب السعودي المغيب مقدار الغضب والكراهيه الذين كانا من نتاج تلك السياسه الرعناء ، فحين تكون السعوديه صديقا وحليفا لعدو العرب والمسلمين الاول واقصد اسرائيل فانها يالتأكيد لن ترى احتراما وتقديرا من كافة الشعوب العربيه .

  2. بسم الله الرحمن الرحيم
    عزيزي أحمد الياسيني
    جميل جداً جداً ***** وصدق رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه الكرام حيث يقول ( إن من الشعر لَحِكَمْ وإن من البيان لسحرا ) وهذه الأمثال والأشعار التي سطرها يراعك معبره جدا في توصيل الفكره ؛؛؛؛
    ولكن خوفي و ياخوفي من أن سعد الحريري لم يستوعب الدرس وسيقع في الفخ مرةً أخرى * وَيَفيل ظن الأحرار والعقلاء فيه *

  3. اذا ارادت السعودية ان تعود الى تهدأة علاقاتها مع لبنان ، عليها اولا واخيرا ان تحترم سيادته وعدم التدخل في شؤونه الداخلية وتحترم كذلك تطلعات الشعب اللبناني وارادته الحرة الديمقراطية ، والاعتذار علنا عن اهانة لبنان عندما احتجزت رئيس وزراءه السيد سعد الحريري … وكذلك على الحكم في السعودية احترام جميع مكونات الشعب اللبناني من مسلمين ومسيحيين بكل طوائفهم وعدم التمييز بينهم بحجج طائيفية مريضة وعفنة .. ويبدو ان السعودية بعد فشلها في العراق وسوريا ولبنان ، بدأت تفكر جيدا بترتيب سياستها العربية من خلال تهدأة علاقاتها مع جيرانها ، العراق اولا ، ثم الان لبنان ، ولكنها يجب ان لا تفكر ان تطبيع وتهدأة العلاقات مع العراق ولبنان ، ستجعلهما يغيران علاقاتهما الخارجية مع الدول الاخرى ، سواء مع ايران ، كما تريد السعودية من خلال حربها غير المعلنه مع ايران …. لان ككل دولة تفكر اولا بمصالحها ، وهكذا مثلما تفكر السعودية بمصالحهما فان لبنان والعراق يفكران اولا بمصالح شعبيهما وسيادتيهما

  4. السياسه السعوديه غربيه عجيبه تشن حصار علي قطر وترغب لازله النظام هناك ولمن وجود تركيا ووجود عدم رغبه امريكيه منعها من ذالك وتشن حرب علي اليمن من اكثر من ثلاث سنوات وتدمر اليمن وشعبه وتم حجز الحريري واستقال او اجبر علي ذالك وتم اعتقال أمراء ومسؤلين وكذالك صبيح المصري ، وعشقي وتركي الفيصل والجبير يحضرون منتديات أمنيه ابطالها نتنياهوا واخرون معادين للدول العربيه وفلسطين والجبير يُتهم حماس بالارهاب ، لا نفهم كيف هذه الاعمال والأقوال تتفق مع مصلحه الامه وقضيتها المركزيه فلسطين وترامب الذي حلب اكثر من ٥٠٠ مليار يقرر ويفعل لنقل سفارته الي القدس المحتله ويصر علي جعل القدس الشرقيه مع اسرائيل تحت شعار القدس الموحده ، وبالإضافة الي ذالك برفعون شعار موحد مع اسرائيل وأمريكا ان ايران تمثل اكبر خطر علي العالم وإيران بلد مسلم لم يعتدي إطلاقا علي السعوديه او ايه بلد عربي ولا نري له قواعد وأساطيل منتشره مثل الأمريكان وفرنسا وبريطانيا ، كما هو الان في ليبا بعد تدميرها هي والعراق بقوات امريكيه غربيه ودعم عربي ، أين هو تواجد ايران في ليبا مثلا لاشئ ، والاخرون ما قصروا في تدمير البلد وفشله ، وهل اذا تواجدت قوات ايرانيه في جنوبا سوريا علي حدود اسرائيل لِلَجْم اسرايل من الاعتداء يصر العرب السنه ان هذا اعتداء عليهم ، نامل ان تكون العلاقه الجديده الجديده مع لبيان لحمايته من العدوان الاسرائلي واستقراره وليس العكس والله من وراء القصد

  5. بسم الله الرحمن الرحيم
    راي:
    لا نرى من الواجهه السعوديه اللا كل خطوه لحماية الدوله الصهيونيه. يعني لو ان حزب الله سلم سلاحه اليوم لما كان هناك تحالفا ضده ما دامت الدوله الصهيونيه في امان. ويعني انظم سنه لحزب الله من خذاله العربان السنه وانبطاحهم للصهيونيه وامريكا. يعني بدهم يدخلوا علشان يلاقولهم وقفة قدم في لبنان لكي يجدوا لبنانيين جداد او يتحركوا على وتر الفتنه. اما انهم متامرين مع بني صهيون اما انهم جنود لهم من حيث يعلمون او لا يعلمون.

  6. لماذا الافساد للاصلاح والدمار للبناء والحرب للسلم هل يقدر المخطنون مستوى الربح والخسارة في هذه العمليات متى سينسى المتضررون الكوارث التي ألحقها بهمم اخوانهم في شيء ما ابعد جيل أم جيلين اقبعد قرن أم قرنين أم نحن العامة لا نعرف في هذه الامور التي تدرس في أرقى جامعات الاسترتيجيا والحرب والعلاقات الدولية لماذا اخاصمك لأصالحك فيما بعد وأخربك لأبني لك الم أكن في كامل قواي العقليةعند اتخاذي لتلك القرارات التي ندمت عليها أوظهرت لي غير مناسبة أو أن حسابات مستشاري كانت مغلوطة ألم أطبق ما يقوله المغاربة في مثل شعبي “مائة تخميمة وتخميمة ولا ضربة بالمقص) المعنى التخميمة هي التفكير فيما سأفعل أي أن الخياط قبل أن يقطع الثوب بمقصه عليه أن يفكر في النتائج واحد ومائة مرة أما السياسي الحاكم قبل أن يامر باطلاق الطلقة الاولى عليه أن يفكر هو ومن معه مليون مرة والله أعلم

  7. بعد انكسار الجرة يستحيل تجبيرها بالمرة ! لان يستحيل لملمة شظاياعا ؟
    فانعدام الثقة ذعن قطع الصلة !
    فالعلة لا يظببها لاعليل ولايشفيها معلول ! !
    فالملك سلمان لايصلح ما خربه مستشاره السبهان !
    فقد اصبح الوصال السعودي مقطوعاً ، وصار العتب اللبناني مسموعا ، والعودة الى جحر الافعى مرة ثانية ممنوعا !
    أما قال الشاعر :
    قد يشفى الجرح العميق من الاذى / وتبقى حزازات النفوس كماهيا
    ياسلمان ! ابنك سلمان رمى في كل پر حجرا !ً
    وعند العرب مثل شعبي دارج يقول ” مجنون برمي حجر فى بير ،بدّك مئة رجل يطلعوه *
    وصدق كبير القوم : لاتسلم لحيتك للجاهل ابنك ” ولو ربّى شعر لحيته مثلك ” !
    ورأس مالك وهي الروح ان سلمت / لا تأسفنّ لشيئ بعدها ذهبا

  8. قال تعالى : ( قالت إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها وجعلوا أعزة أهلها أذلة وكذلك يفعلون ( 34 ).
    الله يستر ويحمي لبنان وشعبه من شرّ تحالف الشيطان الإمبريالي الصهيوني الأعرابي.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here