موغريني: اتفاق سوتشي منع وقوع مجزرة جديدة في سوريا وهناك آلية للتجارة مع إيران تصاغ قبل نوفمبر المقبل

نيويورك/ شريفة جتين/ الأناضول: قالت ممثلة الشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغريني، إن اتفاق وقف إطلاق النار بمحافظة إدلب السورية، والذي جرى بمدينة سوتشي الروسية، “منع وقوع مجزرة جديدة في سوريا”.

جاء ذلك في الكلمة الافتتاحية لجلسة حول أزمة سوريا، تعقد في إطار اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بمدينة نيويورك الأمريكية.

وأعربت موغريني عن شكرها لكل من تركيا وروسيا إزاء اتفاق سوتشي. مشيرًة إلى أن الحرب في سوريا لم تنته بعد، ولم يكون فيها منتصر.

وشددت أن الشعب السوري هو أكثر من دفع الثمن جراء الحرب، وأكدت أن الخيار الوحيد لكسب السلام هو حل سياسي وعبر التفاوض برعاية الأمم المتحدة.

وأضافت موغريني: “تنفسنا الصعداء جميعًا مع منع حدوث مجزرة جديدة في إدلب بعد الاتفاق بين تركيا وروسيا”.

وأشارت موغريني إلى عقد النسخة الثالثة من مؤتمر “دعم مستقبل سوريا والمنطقة”، في نهاية آذار/ مارس 2019، لافتًة إلى أنه تم الإيفاء بـ95 بالمئة من الوعود التي قطعت في المؤتمر الثاني العام الحالي (أبريل/نيسان 2018)، حيال تقديم المساعدات الإنسانية للشعب السوري.

ومن جهة أخرى أعلنت موغيريني أن هناك آلية خاصة لتسهيل التجارة مع إيران سيتم إنشاؤها قبل نوفمبر المقبل.

وردا على سؤال ما إذا كان انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق مع إيران تحديا جديا للدولار الأمريكي كعملة احتياطية في سياق إنشاء الآلية الخاصة، قالت موغيريني “إنها لا تزال في المرحلة الابتدائية، لكن ذلك قد يكون النتيجة، وبالتأكيد دفع هذا الأمر بنا ومناطق أخرى في العالم للتفكير في ماهية الاستقلالية (المالية) التي نمتلكها”.

ومع التأكيد أن الولايات المتحدة لا تزال أقوى شركاء الاتحاد الأوروبي، أشارت موغيريني إلى أنه “لا يمكن لأي دولة ذات سيادة أو منظمة أن تقبل بأن يقرر آخرون مع من يحق لها التعامل بالتجارة”.

يذكر، أن دول الاتحاد الأوروبي تدرس في الوقت الحالي مقترحا لإنشاء آلية لمقايضة السلع الأوروبية بالنفط الإيراني، لتجنب تأثير العقوبات الأمريكية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here