موظفو دويتشه بنك يطالبون بإيضاح عن الوظائف الإضافية المزمع شطبها في ألمانيا

فرانكفورت – (د ب أ)- طالب مجلس العاملين في مصرف (دويتشه بنك)، أكبر مصرف تجاري في ألمانيا، بتوضيح عاجل بشأن حجم الوظائف الإضافية المزمع شطبها في السوق المحلية في ألمانيا.

وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، قال فرانك شولتسه، رئيس مجلس العاملين في دويتشه بنك:” ننتظر أن يأتينا مجلس الإدارة قريبا بخطط ملموسة لشطب الوظائف بالنسبة لألمانيا”، وأضاف :” نحن متفائلون بترتيب شطب الوظائف بدون فصل وبشكل متوافق اجتماعيا”.

كان دويتشه بنك أعلن أول أمس الأحد قراره بتنفيذ برنامج صارم لإعادة الهيكلة لإنهاء الأزمة الدائمة التي يمر بها، ويتضمن البرنامج شطب نحو 18 ألف وظيفة بدوام كامل في كل فروع البنك على مستوى العالم حتى نهاية 2022، بحيث يتم تخفيض إجمالي عدد العاملين من نحو 91 ألف و500 شخص حاليا إلى نحو 74 ألف شخص.

يذكر ان عدد العاملين في دويتشه بنك في ألمانيا يبلغ في الوقت الراهن أكثر من 41 ألف و500 شخص.

ولم يفصح كريستيان زيفينج، الرئيس التنفيذي للبنك، في تصريحاته أمس الاثنين عن مدى تأثير هذه الإجراءات على دول ومناطق بعينها، وكان قد تم الإعلان أمس عن البدء في شطب الوظائف في كل من آسيا ولندن ونيويورك.

وقال شولتسه:” كل وظيفة يتم فقدها، تؤلم، لكن الواضح لنا نحن أيضا كممثلين عن العاملين أن الأمور لن تسير بدون اقتطاعات قاسية”.

وكان قد تم الاتفاق مؤخرا على شطب أكثر من 2000 وظيفة إضافية في دويتشه بنك في ألمانيا في قطاع خدمة العملاء الأفراد والذي يضم مصرف (بوست بنك) أيضا.

وصرح شولتسه بأن من المتوقع أيضا ” بطبيعة الحال أن تكون هناك اقتطاعات في ألمانيا في قطاع الاستثمار المصرفي أيضا”، ويسعى البنك إلى تقليص هذا القطاع على نحو حاد حيث يسعى البنك إلى الانسحاب من تجارة الأسهم.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here