موظفون فرنسيون في “سعودي اوجيه” لا يزالون ينتظرون تقاضي رواتبهم

 بوبينيي (فرنسا) – (أ ف ب) – لا يزال الموظفون الفرنسيون السابقون في شركة “سعودي أوجيه”، وهي مجموعة سعودية كان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري المساهم الرئيسي فيها، ينتظرون تسوية مشكلة رواتبهم غير المدفوعة، رغم تعهد باريس حلّ هذه القضية في أقرب وقت ممكن، حسب ما أكدت وكيلة نحو مئة موظف منهم.

وكان الحريري تعهد أمام الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون خلال زيارته باريس في أوائل أيلول/سبتمبر أن “يحل هذه المشكلة ويسوي متأخرات الأجور”.

ولدى عودته الى قصر الاليزيه في تشرين الثاني/نوفمبر بعد اعلان استقالته، أكد الحريري “متابعته عن قرب” تقدم الملف مضيفا أن السعوديين تعهدوا “دفع ما تبقى من المستحقات” التي لم تسدد.

ولم يتقاض بعض الموظفين رواتبهم لمدة تصل الى سنتين. ففي أيلول/سبتمبر 2016، حصل 216 موظف فرنسي في “سعودي أوجيه” من الحكومة السعودية ما يعادل تسعة أشهر من رواتبهم غير المدفوعة بعد مفاوضات مباشرة بين الرياض وباريس.

وقالت المحامية كارولين واسرمان لوكالة فرانس برس انه لم يتم دفع شىء منذ ذلك الحين مضيفة “أشعر أن السلطات الفرنسية تخلّت عنا فيما حصلنا على دعم كبير في البداية”.

وتقول المحامية ان على سعودي أوجيه أن تسدد قرابة 17 مليون يورو من متأخرات الموظفين وخمسة ملايين يورو إلى صناديق التقاعد والى الصندوق الفرنسي للعاملين في الخارج ومكتب التوظيف الفرنسي.

وأكد مصدر دبلوماسي لفرانس برس ان “سفارتنا لدى الرياض تواصل جهودها” من أجل “التوصل الى دفع كامل المبالغ المستحقة الى الموظفين الفرنسيين”.

واعتبارا من منتصف 2015، تأثرت الشركة المزدهرة التي كانت تنفذ مشاريع بناء ضخمة بتدهور أسعار النفط التي تسببت في وقف مشاريع البناء في المملكة.

وفقدت المجموعة الغارقة في الديون قدرتها على الاستدانة مجددا وباتت عاجزة بالتالي عن دفع ديون نحو 56 ألف موظف من ثلاثين جنسية.

ومن بين هؤلاء 240 فرنسيا باتوا مديونين هم أيضا وعجز بعضهم عن دفع إيجار مساكنهم أو مصاريف مدارس أولادهم وباتوا غير قادرين على مغادرة المملكة قبل تسوية أوضاعهم.

وانبثقت “سعودي أوجيه” و”أوجيه انترناشونال” عن شركة “أوجيه” التي أنشأها مارسيل أوجيه عام 1950 في سان-اوين قرب باريس واشتراها عام 1979 والد سعد الحريري رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، الذي اغتيل عام 2005.

وفي نيسان/أبريل 2017، ندد الاتحاد العام للنقابات (سي جي تي) بمنح الحريري وسام شرف مذكرا بأن “أوجيه انترناشونال” التي صرفت نحو مئة موظف في فرنسا، “تملك أصولا (تبلغ قيمتها) أكثر من 78 مليون يورو” على شكل عقارات فاخرة في باريس.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here