موضوع مهم لم نعطيه حقة “العلاقة بين صفقة القرن والصفقة الذرية”

ا. د. سعد ابودية

سمع الكثيرون بصفقة القرن ولم يسمعوا عن الصفقة الذرية، وفي كتابي دراسات في القضايا العربية الصادر عام 1984 وعام 1986 والذي درستة لطلابي في جامعة اليرموك تحدثت عن الصفقة الذرية والصفقة الذرية مصطلح ظهر عام 1963 عن صفقة بين الولايات المتحدة واسرائيل سميت بالصفقة الذرية وتتشابه الصفقة الذرية مع صفقة القرن في ما يلي ::

اولا: ان الصفقتين بين الولايات المتحدة واسرائيل

ثانيا: ان الصفقتين على حساب العرب وتجاهل تام لدورهم  وحقوقهم

ثالثا: ان الرئيس الاميركي الذي قام بالصفقتين متعاطف مع اسرائيل وكاره للعرب وليسوا في حسابة وفي الاولى جونسون والثانية ترامب

رابعا تختلف الصفقة الذرية عن القرن ان صفقة القرن غير واضحة وغامضة ولكن سبقها اجراءات كرست الاحتلال في الجولان وامعنت ظلما بالفلسطينيين وحقوقه في حين ان الصفقة الذرية واضحة وهي اعطاء اسرائيل التفوق بالسلاح التقليدي على العرب مقابل تنازلها عن الخيار النووي وتختلف ايضا ان العرب كانوا متفقين على الاقل ان العدو هو اسرائيل والان  تغيرت الامور

بقي ان اشير لماهة الصفقة الذرية وهي كما يلي ذات يوم كشفت الطائرات الاميركية مفاعل ديمونة وانه ليس مصنعا للنسيج وقام الرئيس الاميركي كنيدي باستدعاء بن غوريون رئيس وزراء اسرائيل ورفض بن غوريون الذهاب وقام كنيدي بقطع المساعدات التي اقرها الحزب الجمهوري في الولاية السابقة عن اسرائيل وهنا استقال بن غوريون وكتب هذه الاحداث بن زوهار في كتابة (النبي المسلح ) وتتالت الاحداث وجاء اشكول وقتل كنيدي وجاء جونسون ووقع جونسون واشكول الصفقة الذرية وانتهت الازمة على حساب العرب طبعا

اكاديمي وكاتب اردني

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. استاذ سعد مع احترامي لشخصك الطيب ومعلوماتك الأكاديميه “السياسة الأمريكيه مؤسسيه لها صنّاعها (لوبي المال والنفط والسلاح الصهيوني) زادها التضليل وخلط الأوراق ناهيك ان دور الرؤساء لايتعدى الناطق الرسمي في مرحلة الترشيح ولوجا لسدة الرئاسه على مذبح ديمقراطيتهم المبنيه على نهج مصالحهم ؟؟؟الوليد الغير شرعي (الكيان الصهيوني ) قاعدة متقدمه للغرب والشرق المتصهين (روسيا القابله القانونيه (اول المعترفين بشرعنته ) وأمريكا الراعي من المهد الى اللحد (القريب بإذن الله) ؟؟؟ زلة لسان كندي أودى الى قتله والمتهم فلسطيني مازال سجينا (فك الله أسره) والأسباب في سجل القضاء الأمريكي كما الجريمه (مجهوله ) وهذا ديدنهم ومن بعده نيكسون وريغان وكلينتون الزوج كل وفق زلة اللسان وآثارها على صنّاع القرار والوليد الغير شرعي الكيان الصهيوني ( غيت نيكسون وغيت كلينتون الرومانسيه وسياسة الجنون فنون لمستر ترامب ومهاجمة الديمقراطيين وباقي الإدارات كما فضائحه الجنسيه وتعريضه الأمن القومي الأمريكي للخطر كما الأمن العالمي وهاهو لم يتوشح بقرار العزل واو القتل واو لرصاصة كما الممثل ريغان عندما حاول ان يتنفس الحقيقة من رئته واصابوها ؟؟؟؟؟؟؟؟ وهذا من باب التوضيح حتى لانبقى نقرأ الزمن على مفردات مخرجات سياستهم المبنيه على الغايه تبرر الوسيله (ترغيبا وترهيبا وتضليلا ولوجا لتحقيق مصالحهم ؟؟ التي اشبه بمن يقرأ الزمن على رقّاص الثواني دون النظر لعقارب الساعة والأنكى وكأن الوليد الغير شرعي الكيان الصهيوني مناهض لأبويه با التبني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ونبقى كدول عربيه فاقدي المناعه نرتمي في أحضان من شرعنوه والأشد مرارة الإنتظار لرئيس جديد لأمريكا ليحل قضايانا ” والأفعى اذا ما استبدلت رث ثوبها بجديده أيعقل ان يتحول سمّها الى حليب نيد كامل الدسم ؟؟؟؟لا والف لا بل يزداد هدير فحيحها وغطرستها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here