موسكو وواشنطن ترغبان في عقد مؤتمر جنيف2 في منتصف نوفمبر

777.jpj

موسكو- (ا ف ب): أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاثنين ان روسيا والولايات المتحدة ترغبان في الدعوة الى مؤتمر السلام الدولي حول سوريا (جنيف-2) في منتصف تشرين الثاني/ نوفمبر من أجل ايجاد حل سياسي للنزاع.

وقال لافروف كما نقلت عنه وكالة ريا نوفوستي للانباء في ختام محادثات مع نظيره الامريكي جون كيري في جزيرة بالي الاندونيسية “لقد ايدنا الدعوة الى المؤتمر الدولي في منتصف تشرين الثاني/ نوفمبر”.

واضاف “لقد اتفقنا على إجراءات يجب اتخاذها لكي تشارك الحكومة والمعارضة في هذا المؤتمر”.

وفي مطلع تشرين الاول/ اكتوبر اعلنت موسكو ان دمشق يمكن ان تبدأ في اطار تحضيرات جنيف-2 مفاوضات سلام مع العناصر المعتدلة في المعارضة المسلحة. وفي موازاة ذلك تطالب المعارضة برحيل الرئيس بشار الأسد كشرط مسبق للمفاوضات.

والمبادرة لعقد مؤتمر دولي جديد يجمع ممثلين عن الحكومة السورية والمعارضة اطلقها كيري ولافروف في ايار/ مايو بهدف وقف النزاع السوري الذي اوقع اكثر من مئة الف قتيل في سنتين ونصف السنة.

لكن تنظيم هذا المؤتمر ارجىء عدة مرات بسبب خلاف حول الاهداف والمشاركين لا سيما بين روسيا حليفة نظام دمشق، والغربيين.

ومن المرتقب ان يعتمد مؤتمر جنيف-2 الخطوط العريضة للاتفاق الدولي حول الانتقال السياسي في سوريا الذي وقع في 30 حزيران/ يونيو 2012 في جنيف لكنه لم يطبق ابدا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here