موسكو: نجري اتصالات “عرضية” مع المعارضة الفنزويلية

موسكو/ إيلينا تيسلوفا/ الأناضول – أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرجي ريابكوف، الإثنين، أن بلاده تجري اتصالات عرضية مع المعارضة الفنزويلية وبصيغة  مفهومة لرئيس البلاد نيكولاس مادورو.
وقال ريابكوف، لوكالة الأنباء الروسية ريا نوفوستي في العاصمة موسكو، إن روسيا لن تتقاعس عن إجراء أي اتصالات لأنها تعتبر أن تبادل المعلومات مفيد للجميع.
وأضاف هذه اتصالات تهدف إلى تبادل المعلومات وتقرب بشكل مباشر المواقف التي يتم العمل بها بشكل مباشر.
واستدرك لكن هذه ليست قناة موازية، هذا ليس حوارًا دائمًا، إنه متقطع، يمكنني القول اتصالات عرضية، لا شيء أكثر من ذلك.
وأشار الدبلوماسي الروسي أنه لا يجري تخطيط لاتصالات روسية-أمريكية بشأن القضية الفنزويلية، لأن مواقفهم مختلفة للغاية.
ومنذ 23 يناير/كانون الثاني الماضي، تشهد فنزويلا توترا متصاعدا، إثر زعم رئيس البرلمان خوان غوايدو، أحقيته بتولي الرئاسة مؤقتا إلى حين إجراء انتخابات جديدة.
وسرعان ما اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ غوايدو رئيسًا انتقاليًا لفنزويلا، وتبعته كندا ودول من أمريكا اللاتينية وأوروبا، فيما أيدت بلدان بينها روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا، شرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو.
وعلى خلفية ذلك، أعلن مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، واتهمها بالتدبير لمحاولة انقلاب.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here