موسكو: نأمل في توقيع واشنطن وطالبان اتفاق سلام قريبا

موسكو- الأناضول- أعرب مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى أفغانستان، زامير كابولوف، الأحد، عن أمل بلاده في توقيع واشنطن وطالبان اتفاق سلام قريبا.

وأوضح كابولوف، أن محادثات السلام مستمرة بين الولايات المتحدة وطالبان، حسبما نقلت وكالة الأنباء الروسية “ريا نوفستي”.

وأردف: “نأمل في توقيع اتفاق سلام بين الولايات المتحدة وطالبان في أقرب وقت، لكن حسب معلوماتنا لم يتفق الجانبان بعد على بعض شروط الاتفاق”.

وأفاد بأن الاتفاق المزمع يجب أن يشكل الأساس القانوني لانسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان، وبدء محادثات سلام بين مختلف الأطراف بالبلاد.

ولفت إلى أن “طالبان على استعداد لبدء محادثات مع مختلف القوى السياسية بالبلاد، بما فيها الحكومة، بعد توقيعها لاتفاق سلام مع واشنطن”.

وأكد على ضرورة مشاركة الأمم المتحدة في عملية تحقيق السلام بأفغانستان.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أوقف مفاوضات السلام بين الولايات المتحدة وحركة طالبان التي استمرت من ديسمبر/ كانون الثاني 2018، بعد هجوم تفجيري شنته طالبان على جنود أمريكيين في أفغانستان في 5 سبتمبر /آيلول.

وبعد تعليق المباحثات، سعت طالبان لإيجاد حل من أجل مواصلة مباحثات السلام؛ فأرسلت وفدا إلى العاصمة الروسية موسكو.

وتشكل حركة طالبان تهديدًا كبيرًا للحكومة الأفغانية بقيادة الرئيس الأفغاني أشرف غاني، وتفرض سيطرتها على أجزاء كبيرة من البلاد.

ورغم أن الحكومة، حاولت مرارًا بدء محادثات سلام مع طالبان في السنوات الأخيرة وأنشأت مجلس سلام في هذا السياق، إلا أنه لم يتم تحقيق أي نتائج بعد.

وخلال عهد الرئيس السابق حامد كرزائي، كان من المقرر إجراء مباحثات بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان في العاصمة القطرية الدوحة في يونيو / حزيران 2013، لكنها تراجعت عن المفاوضات، بعد أن وضعت طالبان علمها الخاص ولافتة “إمارة أفغانستان الإسلامية” بمكتبها بقطر.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here