موسكو: المنطقة منزوعة السلاح في إدلب إجراء مؤقت مثلما كانت باقي مناطق خفض التوتر التي أقيمت في إطار اجتماعات أستانة

 

موسكو/ الأناضول: قال نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، إنّ المنطقة منزوعة السلاح في إدلب السورية “إجراءً مؤقتًا”.

 

جاء ذلك تعليقًا على تصريح المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، بأن الوضع الراهن في إدلب “مجمد”، حسبما نقلت قناة “روسيا اليوم”، اليوم الجمعة.

 

وأضاف بوغدانوف: “نقول دائمًا إن هذا الإجراء مؤقت، مثلما كانت باقي مناطق خفض التوتر التي أقيمت في إطار اجتماعات أستانة 4 إجراءات مؤقتة”.

 

وفي السياق، أعرب الدبلوماسي الروسي عن ثقة موسكو بأن “كافة الاتفاقات حول سوريا، بما في ذلك بشأن إدلب، والتي تم التوصل إليها في إطار صيغة أستانة والقمة ـ التركية في سوتشي، ستطبق بشكل كامل”.

 

وفي 17 سبتمبر/أيلول الجاري، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، في مؤتمر صحفي بمنتجع سوتشي، اتفاقًا لإقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق النظام والمعارضة في إدلب.

 

ويعد الاتفاق ثمرة لجهود تركية دؤوبة ومخلصة للحيلولة دون تنفيذ النظام السوري وداعميه هجومًا عسكريًا على إدلب، آخر معاقل المعارضة، حيث يقيم نحو 4 ملايين مدني، بينهم مئات الآلاف من النازحين.

2018-09-28T16:43:54Z

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here