موسكو: التحقيق الجديد بتحطم طائرة الرئيس البولندي نسج خيال

موسكو/ الأناضول
قالت وزارة الخارجية الروسية، السبت، إن “استنتاجات اللجنة البولندية لإعادة التحقيق في كارثة تحطم الطائرة من طراز “Tu-154″ للرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي نسج الخيال”.
ونشرت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، على صفحتها عبر “فيسبوك”، قائلة: “لمدة أسبوع قرأت العديد من المراجعات بأن اللجنة البولندية لإعادة التحقيق في تحطم الطائرة Tu-154 للرئيس البولندي كاتشينسكي تدّعي أن مادة TNT، التي يُدعى أن انفجارها تسبب في الحادث، قد تم وضعها على متن الطائرة أثناء الصيانة في روسيا”، بحسب وكالة “سبوتنيك” المحلية.
ولفتت المتحدثة إلى أن “اللجنة تعمل تحت قيادة وزير الدفاع البولندي السابق، أنتوني ماتشيريفيتش”.
وأضافت أن “الحقيقة تتشابك بإحكام مع الخيال، وتتحول إلى إجراء لا نهاية له”.
وفي 10 نيسان/أبريل 2010، تحطمت طائرة من طراز “توبوليف – 154” كانت تقل الرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي مع عقيلته وعدداً من كبار المسؤولين في الدولة والقادة العسكريين، بالقرب من مدينة سمولينسك غربي روسيا.
ووقع الحادث أثناء توجه الوفد البولندي إلى روسيا لإحياء ذكرى ضحايا مجزرة كاتين 1940.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here