موسكوفسكي كومسوموليتس: متى ستستخدم سورية إس- 300

تحت العنوان أعلاه، كتبت أولغا بوجيفا، في “موسكوفسكي كومسوموليتس”، حول استفحال الغارات الإسرائيلية على سوريا.

وجاء في المقال: ليلة الأحد إلى الاثنين، شن سلاح الجو الإسرائيلي ثلاث غارات جوية على أهداف في سوريا. وقد تضرر عدد من مرافق مطار دمشق الدولي، وقتل أربعة جنود سوريين، وأصيب ستة آخرون. أسقطت الدفاعات الجوية السورية أكثر من 30 صاروخاً من طراز كروز وقذائف موجهة.

هل من الممكن في ظل هذه الظروف لوم العسكريين الروس، وأنظمة الدفاع الجوي الروسية الموضوعة في الخدمة لدى الجيش السوري؟

لا، لا يجوز ذلك- أجاب العقيد سيرغي خاتيلييف، الذي شغل، في 2007-2009 ، منصب قائد القوات الصاروخية المضادة للطائرات في قيادة القوات الخاصة، بدائرة موسكو للدفاع الجوي- المسألة في أن عبارة “الإسرائيليون يطلقون صواريخ فوق الأراضي السورية” غير صحيحة على الإطلاق. تحلق طائراتهم فوق الأراضي اللبنانية، ومن هناك يطلقون صواريخ جو أرض وقنابل موجهة إلى سوريا، حيث يوجد، من وجهة نظرهم، إرهابيون إيرانيون.

لا يستطيع السوريون تدمير الطائرات الإسرائيلية فوق أراضي لبنان، لأسباب سياسة. يكمن الحل النهائي لهذه المشكلة في مجال تشريع إجراءات استخدام الفضاء الجوي في المنطقة.

بطبيعة الحال، نحاول إشراك لبنان في هذه المسألة. لكن سلطات هذا البلد مترددة جدا في المضي إلى ذلك. والأهم، أنهم لا يريدون الدخول في صراع مع إسرائيل، كما هو الحال مع إيران أيضاً.

وطالما أن استخدام المجال الجوي لم يتم حله هنا، لا يمكننا الحديث عن فعالية الدفاع الجوي بنسبة 100٪ على كامل أراضي سوريا. بالإضافة إلى ذلك، من أجل خلق نظام دفاع جوي يغطي بكثافة وبالتساوي سماء البلاد، هناك حاجة إلى 5-6 أفواج أخرى من إس-300، وإنشاء سلسلة من أنظمة الصواريخ المضادة للطائرات ذات الارتفاعات المنخفضة “بانتسير”، وزيادة غطاء الطائرات المقاتلة، واستطلاع راديوي يتطلب معلومات من الأقمار الصناعية. عندها فقط سيكون من الممكن … تغطية البلاد ككل. وهكذا، فبناءً على الغطاء المتوفر هناك، الآن، يمكننا أن نتحدث بثقة عن الفعالية العالية لأسلحة الدفاع الجوي الخاصة بنا.  (روسيا اليوم)

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. تعبنا من اعذاركم واعطونا حرية التفكير عن تصرفاتكم.
    اعتقد ان الصحيفه الايرانيه ليست مخطئه بهذا الشان
    “أعلن رئیس لجنة الأمن القومي والسیاسة الخارجیة في مجلس الشورى الاسلامي الإيراني حشمت الله فلاحت بیشه، إن أنظمة الدفاع الجوي الروسیة” “S-300” المنتشرة في سوریا یتم تعطیلها خلال الهجوم الصهیوني على هذا البلد.

  2. كيف لإسرائيل الجرأه على مهاجمه سوريا وهي تحت الحمايه الروسية لولا موافقه روسيا، سؤال معروف الإجابة لمن أراد ان يفهم ،الحل الاستراتيجي هو يجب على تركيا وإيران وسوريا والعراق الاتفاق وإلا فالوضع سيبقى كما هو تحت رحمه الروسي والأمريكي والمتحكم بهما الاسرائيلي .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here