مورينيو: الحظ وقف بجوار توتنهام للفوز على مانشستر سيتي

لندن ـ (د ب أ)- أكد البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب فريق توتنهام هوتسبير أن الحظ وقف بجوار فريقه خلال فوزه الثمين والمثير 2 / صفر على ضيفه مانشستر سيتي اليوم الأحد في المرحلة الخامسة والعشرين لبطولة الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وقال مورينيو في تصريحات عقب المباراة “إنني سعيد للغاية بمستوى لاعبيه. لقد كنا محظوظين في بعض المواقف”.

وعلى ملعب توتنهام هوتسبير، فرض مانشستر سيتي سيطرته المطلقة على مجريات الأمور خلال الشوط الأول، الذي شهد إهداره ركلة جزاء عبر لاعبه الألماني إيلكاي جوندوجان في الدقيقة .40

وواصل سيتي هيمنته على اللقاء في بداية الشوط الثاني، وتبارى لاعبوه في إضاعة الفرص التي سنحت لهم قبل أن يضطر الفريق السماوي للعب بعشرة لاعبين بدءا من الدقيقة 60، بعد طرد لاعبه الأوكراني أوليكساندر زينشينكو لحصوله على الإنذار الثاني.

واستغل توتنهام النقص العددي في صفوف الضيوف، ليسجل هدفين عن طريق الوافد الجديد الهولندي ستيفن بيرجوين، الذي أحرز هدفه الأول مع الفريق اللندني الذي انضم إليه في فترة الانتقالات الشتوية الماضية، والكوري الجنوبي هيونج مين سون.

وتحدث مورينيو عن تقنية حكم الفيديو المساعد (فار)، التي أثارت الجدل خلال اللقاء، بعدما احتسبت ركلة الجزاء التي أهدرها جوندوجان، فيما تغاضت عن طرد رحيم ستيرلينج لاعب سيتي ، الذي تدخل بعنف مع ديلي آلي نجم توتنهام في الدقيقة 12 من عمر المباراة.

وقال مورينيو “لسوء الحظ، لم يقرر فار حصول ستيرلينج على بطاقة حمراء”.

أضاف المدرب البرتغالي المثير للجدل “لقد كانت بطاقة حمراء واضحة، وكانت المباراة ستختلف تماما إلى لعبنا خلال 75 دقيقة أمام فريق يلعب بعشرة لاعبين”.

وأنعش توتنهام آماله في الحصول على أحد المراكز الأربعة الأولى المؤهلة لبطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم القادم، بعدما رفع رصيده إلى 37 نقطة ، بفارق 4 نقاط فقط خلف تشيلسي، صاحب المركز الرابع.

في المقابل، تجمد رصيد مانشستر سيتي، الذي تلقى خسارته السادسة في البطولة هذا الموسم، عند 51 نقطة في المركز الثاني، مبتعدا بفارق 22 نقطة كاملة خلف ليفربول (المتصدر)، الذي أصبح على بعد 6 انتصارات فقط في مبارياته الـ13 الأخيرة بالبطولة من أجل استعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ 30 عاما.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here