موريتانيا.. وقفة احتجاجية تطالب بالإفراج عن مصور تلفزيوني

نواكشوط / محمد البكاي / الأناضول – نظم صحفيون بموريتانيا، الجمعة، وقفة احتجاجية أمام القصر الرئاسي في العاصمة نواكشوط، للمطالبة بالإفراج عن مصور تلفزيوني موقوف منذ يومين.

والأربعاء، أوقفت الشرطة الموريتانية المصور والمخرج التلفزيوني عبدو ولد تاج الدين، أثناء تغطيته لأحد الأنشطة في العاصمة نواكشوط، للاشتباه بعلاقته بفيديوهات نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تهاجم رئيس البلاد، محمد ولد الغزواني.

وطالب المشاركون في الوقفة الاحتجاجية السلطات بالإفراج عن المصور الموقوف.

من جانبه، قال نقيب الصحفيين الموريتانيين محمد سالم الداه في منشور عبر فيسبوك: “علمنا بتوقيف الزميل المصور من طرف الأمن على خلفية بعض الإنتاجات الإعلامية ونتابع الموضوع ونتقصى خلفية التوقيف”.
وأوضح أن النقابة بدأت الاتصال بالجهات المعنية للتمكن من زيارة المصور والاطلاع على ظروفه.

وكانت الشرطة الموريتانية أوقفت الإثنين الماضي أيضا الناشط محمد عالي عبد العزيز (34 عاما).

والثلاثاء، قالت وزارة الداخلية إن “الشخص الذي تم توقيفه، (في إشارة للناشط عبد العزيز)، يشتبه باستخدامه نظاما معلوماتيا لإنتاج ونشر تسجيلات تتضمن القدح في النسب، والتحريض على العنصرية والكراهية”.
وانتخب ولد الغزواني، في يونيو/حزيران 2019، رئيسا للبلاد خلفا لمحمد ولد عبد العزيز.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here