موريتانيا توقع عقدا مع “توتال” الفرنسية للتنقيب عن النفط

نواكشوط / محمد البكاي / الأناضول – وقعت الحكومة الموريتانية وشركة توتال الفرنسية، الثلاثاء، في نواكشوط، عقدا للتنقيب عن النفط والغاز.

ووقع العقد عن الجانب الموريتاني وزير النفط والطاقة والمعادن محمد ولد عبد الفتاح، وعن توتال مديرها في إفريقيا، كيه موريس، بحسب وكالة الأنباء الموريتانية الرسمية.

والعقد يخص الاستكشاف والإنتاج بالمنطقتين  س 15 و س 31 في الحوض الساحلي الموريتاني، وفق المصدر ذاته.

وقال مدير توتال بإفريقيا، إن هذا الاتفاق جاء بعد سنتين من العمل والتبادل بجد ومهنية وشفافية بين موريتانيا والشركة.

وأضاف أن الثقة التي منحتها موريتانيا لشركته ستدفعها إلى العمل بكل جدية ومثابرة أكبر، خاصة أن هذا التوقيع يأتي في وقت يتميز فيه الاقتصاد الموريتاني بالقوة وانتهاج الشفافية بشكل كامل بحسب قوله.

وتنتج موريتانيا حاليا حوالي 5 آلاف برميل يوميا من النفط، وفق بيانات صندوق النقد الدولي.

ووقعت موريتانيا والسنغال، فبراير/شباط الماضي اتفاقية لاستغلال حقل غاز  السلحفاة/ أحميم الكبير المشترك على حدودهما البحرية في المحيط الأطلسي، حيث يتوقع أن يبدأ الإنتاج بشكل فعلي في الحقل عام 2021.

ويعدّ حقل السلحفاة أهم اكتشاف للغاز بالبلدين، وتقدر شركة كوسموس  التي اكتشفته، و  بي پي  شريكتها في استغلاله، احتياطاته بـ 25 ترليون مكعب.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here