موريتانيا تطلق مشروعا ضخما للاستصلاح الزراعي على ضفة نهر السنغال

نواكشوط – (د ب أ)-أشرف الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني اليوم الاثنين في مدينة روصو( 200 كلم جنوب البلاد)على إطلاق مشروع استصلاح مساحة مروية تبلغ 523 هكتارا على ضفة نهر السنغال.

وستستفيد أكثر من سبعمائة أسرة فقيرة من هذا الاستصلاح الذي كلف الدولة 13 مليار أوقية ( 38 مليون دولار أمريكي ) وتبلغ مدة التنفيذ 14 شهرا بتمويل البنك الدولي.

وقال مصدر رسمي إن هذا المشروع يدخل ضمن تعهدات الرئيس الموريتاني الجديد بتحسين الأمن الغذائي ومكافحة الفقر وتحسين الظروف المعيشية للسكان.

وتسعى موريتانيا لزيادة إنتاجها الزراعي من أجل الحد من الاعتماد على الواردات من الأرز والحبوب المستوردة.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. يوجد فى الحقيقة تناقض كبير بين الكمية المراد أستصلاحها والتكلفة المقدرة لها حيث سوف يتم استصلاح 523 هكتار مروية من نهر السنغال لاعالة سبعمائة أسرة فقيرة بتكلفة 38 مليون دولار أفريقى حسب خبرتى مع الفاو من سنوات قليلة كانت تكلفة أستصلاح 200 هكتار فى أوغندا هى 2 مليون يورو فقط كاتاتى دراسة جدوى مالية ان عملية تحويل الارض الزراعية الى منتجة لها اسس علمية يجب ان تقوم عليها وخطوات منهجية يجب اتباعها والا انهارت عملية الاستصلاح واهدرت الاموال التي انفقت فيها ويستلزم بناء مزرعة من 200 هكتار الى توافر الآتي : 1. قطعة ارض قابلة للاستصلاح 2. مصدر مياه متجدد صالح للري 3. شبكة ري ( غمر – رش – تنقيط 4. حظيرة مواشي 5. حظيرة طيور 6. وحدة بيوجاز 7. مكان مظلل لحفظ وتجهيز السماد العضوى وذلك بخلاف الانشاءات التقليدية من مخازن واماكن مبيت وحراسة وخلافه . كيف 523 هكتار سوف تتكلف 38 مليون دولار أمريكى من المؤكد وجود خطأ ما فى التقرير أو وجود تلاعب فى المعلومات.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here