الأغلبية الحاكمة في موريتانيا تعلن رسميا وزير الدفاع الحالي محمد ولد الغزواني مرشحها للرئاسيات خلال حفل كبير أقيم في أحد ملاعب العاصمة غاب عنه الرئيس الحالي ولد عبد العزيز

نواكشوط/ محمد البكاي/ الأناضول: أعلنت الأغلبية الحاكمة في موريتانيا، الجمعة، مرشحها للانتخابات الرئاسية المقررة خلال أشهر، وذلك في حفل كبير أقيم بأحد ملاعب العاصمة نواكشوط.

وأعلنت الأغلبية رسميا خلال الحفل، أن مرشحها هو وزير الدفاع الحالي محمد ولد الغزواني.

وغاب الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز، عن الحفل، كما لم يحضره أي من القادة الأفارقة، عكس ما تناقله الإعلام المحلي طوال الأسبوع الماضي، من أن الرئيس وقادة بعض الدول الإفريقية سيحضرون الحفل.

فيما حضره رئيس الحكومة، وعدد من الوزراء، والبرلمانيين، وقادة أحزاب الأغلبية الحاكمة.

وفي خطابه أمام آلاف من أنصاره، تعهد الغزواني، بالعمل على تحقيق طموح الشعب الموريتاني.

ولفت إلى أنه ترشح لنيل ثقته في الانتخابات، وهو يقدر جسامة المسؤولية.

وأضاف أنه سيعمل من أجل “المحافظة على المكاسب الديمقراطية، وتعزيز الوحدة الوطنية، وتحقيق نهضة اقتصادية”.

وفي 15 يناير/ كانون الثاني الماضي، أعلن ولد عبد العزيز، عدم السعي لفترة جديدة، داعيا إلى وقف كافة المبادرات لتعديل الدستور بهدف التمديد له.

ولم يعلن بعد عن موعد الانتخابات الرئاسية، لكن يفترض أن تنظم قبل انتهاء الولاية الثانية للرئيس الحالي، في يونيو/ حزيران 2019، فيما يحدد الدستور الولايات الرئاسية باثنتين.

وعادة ما تعلن اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، عن موعد الاقتراع، قبله بفترة قصيرة.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. كان يقول الأستاذ عبد الهادي بوطالب لطلبته بالجامعة في دروسه عن أنظمة الحكم في العالم الثالت، بأن أكبر مشكلة هم العسكر…كان يقول هذا في الستينيات والسبعينيات إلى التسعينيات وبعدها…

  2. لا اعتقد ان كلمة عسكر تدل علي السوء أو الفساد أو الدكتاتورية أو…أو…فهناك قادة عسكريون قادوا شعوبهم قيادة حكيمة وحققوا لها طموحاتها لكن هذا التعبير كغيره جاء مع ويلات الربيع العربي،فغزواني يمثل خيار أكثرية الشعب الموريتاني في مواصلة إنجازات الرئس المنتهية ولايته وبالتالي هو مرشح الجميع

  3. ربما يتحقق ذلك يا الحالم عندما ننتهي من شعوذات رجال الدين.

  4. متى ستنتهي هذه الدول من حكم العسكر ويدخل الجنود الى تكناتهم ويتركوا الشعوب تختار من يحكمها بدون تهديد من البندقية وهل هذا هو قدرها المحتوم

  5. جنرال سيخلف جنرال شاركا في انقلاب على أول رئيس مدني يحكم البلد
    موريتانيا متجهة نحو الأسوء

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here