موجة غضب في جنوب أفريقيا بعد أنباء عن حدوث واقعتي اغتصاب لطفلة وأم صغيرة السن

جوهانسبرج ـ (د ب ا)- أثارت تقارير حول وقوع حادثي اغتصاب لطفلة 6/ أعوام/ في حمام مطعم وفتاة بعد فترة قصيرة من وضعها طفلا، موجات غضب في أنحاء جنوب أفريقيا.

وعلى الرغم من أن جنوب أفريقيا تشتهر بمعدلات الاعتداء الجنسي المرتفعة لديها، إلا أن طبيعة الحادثين الأخيرين، اللذين وقعا هذا الأسبوع أثارا قلقا .

وذكرت تقارير إعلامية اليوم الأربعاء أنه في الحادثة الأولى، تردد أن طفلة تعرضت للاغتصاب السبت الماضي في حمام بطعم بالعاصمة بريتوريا، في الوقت الذي كانت والدتها فيه في الخارج.

وذكر موقع نيوز 24 أن الشرطة ألقت القبض على شاب/ 20 عاما/ لصلته بالواقعة، واتهمته بالاغتصاب.

وأفادت صحيفة سويتان اليوم بأن فتاة 17/ عاما/ تعرضت للاغتصاب في إقليم إيسترن كاب أمس الأول الاثنين، بعد ساعات من وضعها طفلا، على يد رجل زعم أنه طبيب.

وذكرت الصحيفة أنه جرى إلقاء القبض على مشتبه به أيضا في هذه القضية.

وكانت إحصاءات الشرطة التي أصدرتها مطلع هذا الشهر قد أظهرت أن معدل الاغتصاب ارتفع بنسبة 5ر0%، حيث تم تسجيل 40035 قضية العام الماضي مقارنة بـ 39828 قضية عام .2016

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here