موجة حر استثنائية تؤجل اختبارات طلابية أثارت جدلا في مصر

 

القاهرة/ الأناضول- أعلنت وزارة التعليم المصرية، تأجيل اختبارات طلابية، كانت مقررة الخميس، بسبب موجة حارة تشهدها البلاد.
جاء ذلك في بيان لمجلس الوزراء، الأربعاء، عقب يوم من تظاهرات طلابية نادرة احتجاجا على أزمات تعطل  الامتحان الإلكتروني ، وسط انتقادات للتعامل الأمني ضد بعضها.
وقال البيان إن  وزارة التعليم تقرر تأجيل امتحانات الصف الأول الثانوي (مرحلة قبل الجامعي) غدا الخميس بسبب ارتفاع درجات الحرارة .
وأوضح أن القرار يشمل  تأجيل امتحان مادة اللغة الأجنبية الأولى (الإنجليزية) للصف الأول الثانوي، والمقرر عقده غدا الخميس إلى يوم السبت المقبل، نظرا لارتفاع درجات الحرارة .

وأكدت وزارة التعليم أن  التأجيل لاختبارات مادة اللغة الأجنبية الأولى فقط، وتستكمل باقي الامتحانات في موعدها .
وتشهد مصر موجة حارة استثنائية اعتبارا من الأربعاء وتشير توقعات هيئة الأرصاد الجوية بمصر (حكومية) إلى استمرارها حتى الجمعة، بدرجات حرارة تسجل 45 درجة مئوية.
والثلاثاء، تداول رواد منصات التواصل الاجتماعي بمصر مقاطع مصورة لمئات الطلاب في شوارع عدة محافظات مرددين هتافات متعلقة بانتقاداتهم للنظام التعليمي الجديد الإلكتروني.

ولم تعلق السلطات المصرية على تلك التظاهرات الطلابية النادرة في السنوات الأخيرة، وخاصة مع حديث نشطاء عن فرض قيود على خروج التظاهرات، وهو اتهام ترفضه الحكومة وتؤكد أنها إجراءات تنظيمية لا تفرض قيودا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here