مواقع التواصل توشح بالرداء الأسود… حب واحترام وحزن.. هكذا تفاعل التونسيون مع وفاة حارس الثورة والجمهورية

تونس ـ خاص بـ “رأي اليوم “:

استيقظ التونسيون، اليوم الخميس، على فاجعة مدوية أدخلتهم في مساحات اكتئاب حادة بعد إعلان رئاسة الجمهورية التونسية وفاة الرئيس الباجي قايد السبسي عن عمر ناهز الـ 92 عاما بعد تعرضه لأزمة صحية نقل على إثرها إلى المستشفى.

وتوشحت مواقع التواصل الاجتماعي بالسواد حزنا على رحيل الرئيس الباجي قايد السبسي، وخيمت هذه الفاجعة على نقاشات النشطاء في وقت أعلنت رئاسة الحكومة التونسية، الحدد الوطني لمدة 7 أيام مع تكنيس الأعلام بالمؤسسات الرسمية وإلغاء كافة العروض الفنية في مختلف المهرجانات الصيفية بجميع الولايات وذلك حتى إشعار آخر.

وتناقل رُواد الموقع الأزرق فيديوهات استحضروا من خلالها محطات هذه الشخصية ” المُخضرمة ” وصاحب مسيرة مهنية طويلة، خاصة وأنه كان شاهدا على عهدي الرئيسين السابقين ” الحبيب بورقيبة ” و ” وزين العابدين بن علي قبل أن يصل إلى قصر قرطاج رئيسا للجمهورية عام 2014.

وكتب الصحافي التونسي زيد الهاني، على صفحته في الفايسبوك: ” كم كان يُسعدني لقاءك سيدي الرئيس … وكم أنا اليوم حزين لرحيلك “، ونشر صورة تجمعه بالرئيس الراحل.

ونشرت الممثلة التونسية ” درة زروق ” صورة تجمعها مع الرئيس الراحل عبر حسابها على ” تويتر ” وكتبت: “تونس فقدت اليوم رئيسها، الله يرحمه ويسكنه فسيح جنّاته، كان رجل الموقف وحافظ على سلم وسلامة البلاد وأمنها واستقرارها، نُلت شرف التكريم من قبله وسيبقى في ذاكرتي وذاكرة كل تونسي “.

وغردت المطربة التونسية ” لطيفة ” عبر ” تويتر ” قائلة: “رئيس الجمهورية محمد الباجي قايد السبسي في ذمة الله.. إنَّا لله وإنا إليه راجعون “.

أما الناشط التونسي قيس آكارا فكتب على صفحته في الفايسبوك: ” من المفارقات، إنه يوم عيد الجمهورية توفي رمز الجمهورية وحامي النظام الجمهوري … “.

ونشرت الإعلامية التونسية إنصاف يحياوي صورة لها مع الرئيس التونسي الراحل عبر حسابها على ” فيسبوك “، وكتبت ” رحل السيد الرئيس الباجي قايد السبسي ..وترجل البجبوج “.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. we love our president because he loved tunisia
    evryone in his place will be commited mistakes but we are sure that he has loved tunisia and maked the world respecting this little and good contry

  2. ما هو شعور بن علي؟ ربما تعلم الفرق بين ان تكون منتخبا وبين أن تكون فارض نفسك ديكتاتورا بالقوة. على السبسي ترحم الناس وعلى بن علي وزع الحلوة لمغادرته الرئاسة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here