مواقع التواصل تنتفض حزنا وغضبا في ذكرى مرور ربع قرن على قتل الصرب آلاف المسلمين في “سربرنيتسا” تحت سمع العالم وبصره.. من يغسل عار الإنسانية؟ وأين الإعلام العربي من توثيق الجريمة الإرهابية الكبرى؟ أليس الصمت تواطؤا؟

 

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

انتفضت مواقع التواصل الاجتماعي حزنا وغضبا في ذكرى مرور ربع قرن على مذبحة سربرنيتسا التي قتل فيها الصرب آلاف المسلمين شيوخا ونساء واطفالا تحت أعين قوات الأمم المتحدة.

النشطاء ذكّروا بعار العالم في سربرنيتسا، ونشروا معلومات وصورا عن المذبحة المروعة التي هزت العالم.

إبادة جماعية!!

د. حمدي أيوب قال: “تحل اليوم ذكرى حدث وُصف بأنه أسوأ جريمة وقعت على الأراضي الأوروبية، وهي الإبادة الجماعية التي وقعت للمسلمين البوشناق في مدينة (سربرنيتسا) بالبوسنة والهرسك عام 1995، والتي راح ضحيتها 8372 مسلمًا، معظمهم كانوا من الشباب والفتيان”.

وتابع أيوب: “وقد حدثت الإبادة على مرأى من الفرقة الهولندية التابعة لقوات حفظ السلام الأممية دون أن تقوم بأي شيء لإنقاذ المدنيين، علما أنها كانت قد طلبت من المسلمين البوسنيين تسليم أسلحتهم مقابل ضمان أمن البلدة، الأمر الذي لم يحدث، فبعد دخول القوات الصربية البلدة ذات الأغلبية المسلمة، قامت بعزل الذكور بين 14 و 50 عاماً، ثم تمت تصفيتهم جميعًا ودفنهم في مقابر جماعية، كما تمت عمليات اغتصاب ممنهجة ضد النساء المسلمات. وحتى اليوم بعد 25 عاما، بعض الجثث لا يزال يتم اكتشافها”.

حتى لا ننسى !

أحد النشطاء كتب معلقا في ذكرى الجريمة الإرهابية : “‏حتى لاتنسوا الذكرى الـ25 لمذبحة ‎سربرنيتسا التي قتلت خلالها القوات ‎الصربية نحو 8 آلاف بوسني أعزل في تخاذل وخيانة من قوة حفظ السلام الهولندية التابعة للأمم المتحدة في أكبر جريمة دموية بعد الحرب العالمية الثانية في أوروبا”.

أين الإعلام العربي؟

في ذات السياق تساءل نشطاء عن دور الإعلام العربي والمسلم في توثيق الجريمة الإرهابية الكبرى، مؤكدين أن الصمت تواطؤ!

لو سألوك عن آيا صوفيا!

نور الدين عبد الحافظ كتب معلقا: “‏لو سألك عن مبنى ‎آيا صوفيا اسأله عن 8372 إنسانا  ذبحتهم أوروبا في ‎سربرنيتسا 95/7/11”.

صفحة سوداء

محمد مصطفى قال ‏‎ إن سربرنيتسا صفحة سوداء من صفحات استضعاف المسلمين المتواصلة وقهرهم في زمن ضياع الهوية وفقدان الكيان الحارس والمنافح.

يوم حزين

الكاتب أسعد طه كتب معلقا: “‏يوم حزين في البوسنة والهرسك  يوم حزين في ‎سراييفو في ذكرى ربع قرن على المذبحة.. سلام الله على ضحايا سربرنيتسا.. سلام الله على ضحايا كل سربرنيتسا رابعة  اليمن سورية ليبيا”.

السياسي العراقي طارق الهاشمي قال إن ‏المسلمين في جمهورية ‎البوسنة والهرسك لايشعرون بالامان من ‎الصرب على الرغم من مرور ربع قرن على مذبحة ‎سربرنيتسا، حيث قتل في يوليو /تموز فقط اكثر من 8000 مسلم من قبل الصرب المتطرفين ، بسبب ‎اتفاقية دايتون التي قسمت الجمهورية ” قسمة ضيزى” بين البوشناق المسلمين والصرب.

الجرح لا يزال غائرا!

في ذات السياق أكد عدد من النشطاء أن الجرح لا يزال غائرا في العالم كله وسط بحر الدماء الذي لم يجف بعد.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

6 تعليقات

  1. القوات الدولية الهولندية كانت متآمرة او شريكة في الجريمة وقام الهولنديين بعدها باغتصاب النساء وهذا موثق في مجلة الهجرة القسرية من قبل صحافيين اجانب
    اما من ناحية ما حدث في يوغسلافيا فهي مؤامرة امريكية من اجل تفتيتها شارك بها السعودية وغيرها وكان من نتيجتها ان ضغط الناتوا لى البوسنة اذا ما ارادت الاستقلال ان تفيم علاقات من العدو الصهيوني وحدث هذا فعلا ومن ثم طردت العرب جميعا المقيمين في البوسنة او الذين جاؤا تحت مسمى الجهاد لانهم اساؤا لنساء البوسنة واخذوا يتاجرون بهن في السعودية والخليج والاردن.

  2. حط في الخرج ، فلسطين ومجازرها نسيوها قبل هيك والآن ” اسرائيل” قطر شقيق. يا أمة ضحكت من جهلها الأمم .

  3. التعليقان الاولان يثيران الغثيان ، رحم الله ضحايا سربرنتسا المغدورين ذنبهم انهم مسلمين ، نبهنا الله في القرآن وقال ( كيف وإن يظهروا عليكم لا يرقبوا فيكم إلا ولا ذمه ) فهنا ضيع المسلمون فرصة الدفاع عن أنفسهم وصدقوا الكفار بالأمان وسلموا اسلحتهم فحدث كما قال الله ، كان يجب ان يقولوا لن نسلم اسلحتنا الا اذا سلم الصرب اسلحتهم ، رحمهم الله رحمة واسعة وصبر اهلهم المنكوبين ، وفي هذا درس لمن يعتبر ومن يصدق الأمم المتحدة.

  4. يوجد دولة اسمها البوسنة واذا كنت مسيحيا يا azel فتذكر انا الدنيا يوم لك ويوم عليك وانك مصان النفس والعرض والمال في بلاد المسلمين

  5. الاكذوبه التي اتبعها الغرب في تفتيت يوغسلافيه بتواطؤ من البعض جعل من كسوفو بعد ان استقلت نريد ان نعرف ماذا فعلت بالمجاهدين الذين ذهبوا للدفاع عنها كي لا تتكرر افغانستان وكيف استضافت اول سفاره وهي الاسرائيليه لديها هذا الضحول الفكري ما اوصلنا الى هنا ولا يزال البوسنه والهرسك استقلت عن يوغسلافيا لماذا لا تتكلمون عن غزه المحاصره والذي يتعرض اكثر من 2.5 مليون انسان لاشد انواع القهر البشري من تجويع وحصار وقتل والله انتم بحاجه الى هتلر جديد ليقتص منكم

  6. لا توجد دولة اسمها البوسنة والهرسك الحقيقة هذه أراض الصرب هذا اولا
    ثانيا كان يتم دعم المسلمين من دول حلف الناتو وبعض الدول العربية والإسلامية في يوغسلافيا لكي يتمردوا على الصرب وهذا ما حدث لاحقا في كوسوفو
    ثالثا ماذا عن جرائم الحرب التي ارتكبها المسلمين في يوغسلافيا
    في عهد تيتو كان الصرب والكروات وغيرهم يعيشون في يوغسلافيا بدون اي تفرقة
    لكن مع إنهيار النظام الإشتراكي في شرق أوروبا استغل حلف الناتو وبالتعاون مع عدد من الدول العربية والإسلامية لتدمير يوغسلافيا وإثارة الفتنة في الشيشان الروسية

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here