مواطنو كوبا يدلون بأصواتهم في الاستفتاء على الدستور الجديد اليوم

هافانا  (د ب ا)- من المقرر أن يصوت مواطنو كوبا اليوم الأحد بنعم أو لا على الدستور الجديد الذي يعترف بحق الملكية الخاصة، ولكن يبقى على نظام الحزب الواحد.

ومن المتوقع أن تتم الموافقة على الدستور الجديد، ولكن بأغلبية أقل من الموافقة التي حظى بها الدستور الحالي عام .1976

وجرى مناقشة مسودة الدستور لمدة ثلاثة أشهر في اجتماعات فى الأحياء وأماكن العمل. وأدت هذه المناقشات لإجراء 760 تعديلا على المسودة قبل أن يصدق عليها البرلمان في كانون أول/ديسمبر الماضي.

وقال جوسيه ياسان نيفيس من موقع ال توكوي الإخباري المستقل ” معظم التغيرات كانت تتعلق بالصياغة”.

وتعترف المسودة بحق الملكية الخاصة، والدور الذي يمكن أن تلعبه الأسواق وأهمية الاستثمار الأجنبي. كما أن الدستور ينص على تعيين رئيس للوزراء ويخفض فترات الرئاسة من عدد غير محدد إلى فترتين.

مع ذلك، النسخة النهائية من الدستور تلغي فقرة كان من شأنها أن تفتح الطريق أمام زواج المثليين، حيث أنها واجهت معارضة من الكنائس البروتستانتية.

ويبقى الدستور على الشيوعية كايدلوجية للدولة ونظام الحزب الواحد.

ويشار إلى أن الدستور سوف يدخل في حيز التنفيذ في حال أيدته أغلبية مواطني كوبا.

وكان دستور 1976 قد حاز بموافقة نحو 98% من الناخبين.

ومن المتوقع إعلان نتائج أولية للاستفتاء غدا الاثنين.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here