مهند النابلسي: “أين توجد النقود”؟: الممرضة التي تتحول الى لصة بنوك! (بطولة الراحل بول نيومان واخراج ماريك كانيفيسما)

مهند النابلسي

تتركز أحداث هذا الفيلم الطريف الجميل على اللص الشهير الحاذق هنري مانينغ (بول نيومان) الذي اشتهر بحدة ذكائه وبراعته وتملصه، حيث يقوم ببيع اجهزة الأمان للبنوك ليعمد بعد ذلك الى سرقتها…لكنه يقع أخيرا في قبضة العدالة، ويزج به في سجن يتصف بنظام حراسة مشددة، بعدما حكم عليه بالسجن المؤبد. لكنه يتظاهر بالاصابة بجلطة قلبية حادة، فيتم نقله الى مأوى العجزة، حيث يواصل التظاهر بوقوعه ومعاناته من تأثير الجلطة…وهناك يعهد به الى الممرضة كارول آن ماكي (ليندا فيوريتينو) التي تتمتع بالخبث والدهاء، وتعاني من الملل بسبب روتين عملها وبلادة زوجها الرياضي وين (ديرمونت ملروني) الذي تعرفت عليه في مدرستها الثانوية كنجم كرة قدم فيما كانت هي “ملكة الحفلة الموسيقية”، وتنجح الممرضة الذكية باكتشاف احتيال هنري كما تتمكن في الايقاع به، فيكشف لها أخيرا عن حقيقة نواياه …وذلك عندما يحدث ان تدفع كرسيه المتحرك في قناة مائية اثناء النزهة اليومية، فيكشف رد فعله السريع وكذبه!

ازاء ذلك تنتهز الممرضة الجذابة الفرصة وتكشف عن نواياها، فتطرح على هنري فكرة السطو على مصرف صغير في البلدة بالتعاون مع زوجها المستجيب لها، لكنه يقترح عليها ما هو أفضل وأسلم: السطو على نفس السيارة المصفحة التي تنقل اليه الأموال. ثم يباشر الثلاثي المؤلف من هنري  والممرضة وزوجها “الساذج والغيور والصاغر لها” التخطيط ببراعة ودقة لعملية السطو الجديدة والجريئة والمعقدة…ولكن الامور لا تسير حسب الخطة المحكمة، ولكنهم بالمحصلة يحصلون على المال ويتم توزيعه عليهم، حيث تنكشف مفاجآت كبيرة تغير كل شيء. الفيلم ممتع ومسلي ويكشف بوضوح تراجع الأداء التمثيلي المعروف لبول نيومان العجوز في شيخوخته (75 عاما)، ولكنه مع ذلك فقد حافظ على “كاريزميته” المعهودة التي اشتهر بها. هذا الفيلم يعتبر نموذجا سينمائيا جذابا لكيفية خلط “الدراما والكوميديا بالجريمة” وما زالت السينما العربية بحاجة ماسة لتعلم هذه الوصفات السينمائية اللافتة بدون ان تغرق المشاهد بالجدية واللامنطق والملل والتقليد، كما أن هذا الفيلم الممتع يذكرنا بأيام السينما الكلاسيكية بعيدا عن الفذلكات والمؤثرات والحبكات الاصطناعية التي تعج بها معظم أفلام هذ الأيام!

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here