مهلاً.. ضعوا فيروس “كورونا” جانباً.. الصين تُسجِّل وفاة غريبة بفيروس “هانتا”.. مُواطن صيني على متن حافلة تحمل 32 راكباً توفّي جرّائه والسلطات تُسارع لفحص الركّاب احترازيّاً.. “الفئران” مُتّهمة بنقله للبشر ولم يثبت “قطعيّاً” انتقاله بين البشر.. هلع وتساؤلات على المنصّات.. ظهر أوّل مرّة في الولايات المتحدة الأمريكيّة فهل يكون سبب الموت القادم للعالم بعد “كوفيد 19″؟

 

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

مهلاً.. دعونا نضع فيروس “كورونا” جانباً، ونلتفت قليلاً إلى ما أثار انشغال العالم بشكلٍ لافت، “هانتا” فيروسٌ قديم جديد، يعود إلى الواجهة من جديد، حيث تناقلت وكالات الأنباء خبراً يقول مفاده، أنّ مُواطناً صينيّاً بالفعل قد توفّي بالفيروس المذكور، ومصدر الفيروس للمُفارقة الصين، وتحديداً جنوبي غرب الصين، من إقليم يونان.

وبحسب الصحيفة الصينيّة “غلوبال تايمز”، فإنّ المريض قد توفّي أثناء عودته من عمله الإثنين، إلى مُقاطعة شان دونغ، قادماً على متن حافلة تضم 32 راكباً، ويبدو أنّ الانشغال العالمي بالحالة، آتٍ من كونها قادمة من الصين، والأخيرة شغلت العالم بأنباء الإصابات المُرتفع بفيروس “كوفيد 19” “كورونا”، واتجاهه نحو باقي دول العالم، وتزايد التخوّفات من تحوّله لفيروس جديد، يُهدّد البشريّة.

في المعلومات، الفيروس ظهر في الولايات المتحدة الأمريكيّة لأوّل مرّة العام 1993، وتتشابه أعراضه مع الانفلونزا العاديّة، لكنّه قد يتحوّل إلى مرضٍ قاتل، فيما لو تفاقمت الحالة، وأصابت الجهاز التنفسي.

وتصدّر الفيروس الجديد وسوم العالم الافتراضيّة، فالسلطات الصينيّة تعاملت مع حالة المريض المُتوفّى بجديّة، وقامت بإجراء فحوصات احترازيّة للتأكّد إذا ما كان “هانتا” قد انتشر بين ركّاب الحافلة، وهو ما يُثير التخوّف من تحوّل الفيروس إلى جائحة، تزيد من هول مأساة كورونا المُستَجد المُنتشر حاليّاً حول العالم.

وتحصر منظمة الصحّة العالميّة من جهتها، انتقال مرض هانتا عن طريق التعامل مع الفئران على وجه الخُصوص، ومُلامستها، واستنشاق رذاذها، أو فضلاتها، أو لعابها، وتحديداً المُصابة منها، ولا ينتقل الفيروس بحسب المنظّمة بين البشر وبعضهم، أو لم تَثبُت بشكلٍ قطعيّ هذه الفرضيّة، لكن انتشار القوارض بشكلٍ عام في مدن بعينها، وعدم مُكافحتها، قد يزيد من خطر الإصابة بفيروس هانتا.

سُلالة تُدعى فيروس الأنديز، وهي سلالة من فيروسات هانتا، ثبت انتقالها بين البشر، وتحديداً في الأرجنتين، وبشكلٍ محدود.

ولا يُعلم حتى كتابة هذه السطور، فيما إذا ثبت تعامل المُتوفّى الصيني بفيروس هانتا مع فئران مُصابة، بحسب تعريف الصحّة العالميّة لأسباب الإصابة بالمرض، وجرى نقل العدوى له منها، أو أنّ ثمّة “مُستجدّاً” على صعيد ذلك الفيروس، وقد يبدأ بالانتقال بين البشر، ويتحوّل إلى حالة هلع جديدة، تُدخل العالم في انتكاسات جديدة.

وتصدّر هاشتاق “هانتا فيروس” قائمة الهاشتاقات المُتصدّرة حول العالم بأكثر من 300 ألف تغريدة خلال ساعات، فيما عبّر المغرّدون عن قلقهم من الفيروس الجديد، وتصدّرت التساؤلات حول إمكانيّة انتقاله بين البشر.

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. كورونا فيروس قاتل انتشر في ووهان ومنها انطلق في زحفه نحو العالم قبل أن يستقر في بلد منشئه أي الولايات المتحدة.. الجيش الامريكي مطالب بتقديم اللقاح..

  2. لماذا لا يمكن أن تكون الأرض بسكانها خاضعة لتجارب مخلوقات من خارج الأرض رأو أن حالة هذا الكوكب تزداد سوء سنة بعد أخرى ورشوها بهذا النوع من المبيدات عسى أن يستريح الباقي منهم من الأنفجارات المتتالية والحروب المستمرة وملء الفضاء الخارجي بانفايات وتخريب هذا الكوكب الجميل . وقد حصلت هذه المخلوقات على النتائج الأيجابة بعد عودة صفاء مياه الأنهار والبحار وانعدمت حركة وسائل النقل البرية والبحرية والجويةوصمتت المدافع . فمن يجرؤ على الجزم بأننا المخلوقات الوحيدة في هذا الكون اللامتناهي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وردا على بعض الأخوة المتحاملين على الصين والمتشبعين بالفكر الامبريلي الغربي حتى النخاع أقول لهم بكل تقدير واحترام طبعا .تكلفو وجاهددوا أنفسكم وخصصوا ساعة واحدة فقط للتعرف على تاريخ الصين اللممتد الى أكثر من عشرة ألاف سنة أما كيل الأتهامات والتبخيسات دون أية معرفة بتاريخ هذا الشعب فهو أمر مسيء الى المنتمين الى أمة اقرأ , الا اذا كان هدفنا مساندة الغرب ورئييسه في تبخيس كل ما هو غير أمبريالي غربي ونحن العرب من ضمنهم طبعا . ولقد استلبنا الغرب منذ خمسة قرون مضت ومرضنا بمرض يسمى مرض stocolm وأعراضه تعلقنا بمعذبينا وظالينا ومستعميرنا وناهبينا . وكفى احتقارا وعنصرية ضد مخالفينا فلأنسان عدو ما يجهل ومن يجهل ولم تكن هذه سنة الرسول صلى الله عليه وسلم ,,,,, تحياتي

  3. أتنمى أن تكون توقعاتي غير حقيقية
    أجد أن العدو العالمي كورونا سيحصد الأرواح تباعا ومن لم يسقط اليوم سيسقط حتما بعدها ما لم يتم وبسرعة ايجاد دواء فعال ولا يؤدي الى جوانب سلبية على بعض أجزاء الجسم الأخرى مثل القلب والعيون والكلى من الدواء الذي يطرح حاليا كعلاج فعال صدر عن الدكتور الفرنسي راؤول وهومخصص للعلاج من فايروس الملاريا
    وهناك ما هو أخطر لمن ينتظر دوره أن يموت من القلق والاضطراب النفسي من العزل ومن كثرة الوسواس القهري من التنظيف والتعقيم والهوس بالبحث عن محاليل التنظيف والقلق على الأهل وألأولاد والأحباب ,,,,,,,,,,,,,
    من شاهد فيلم عن نهاية الامبراطور الصيني ,,,؟؟؟ يصور طول الفليم عن هذا الامبرطور الشاب الصغير كان حاضنا فئرا صغيرا يجول في ملابسه من بين الصدر والكم لليد وهذه الصورة لها مغزى كبير أصابتني بحيرة واندهاش وقرف شديد؟؟؟!!!
    الصين تتحمل المسؤلية الكاملة لما حل وسيحل بالبشرية كلها ولقد تم فضحهم عن طريق الميديا برسائل استغاثة من الطبيب الشاب الذي هددوه خوفا على الاقتصاد الصيني
    وها هو الاقتصاد العالمي ينهار وليس فقط الصيني ,,,!!!!!!!!!!!! هنا سقطت حكمة الصين التي ضاعت وتلاشت تماما من نظامها الشمولي الرأسمالي !!!!!
    كنت دائما انتقد لهذا العزو الصناعي الصيني للعالم وأصبح الانسان الصيني يحل محل كل نشاط انساني في العالم كله فكان يسرق الاختراعات القيمة ويعيد تلوينها وتشكيلها
    تحايلا على براءات الاختراع ,,,لهذا انتشرت البطالة في العالم كله ما عدا الصين التي حلت محل كل عمال وشغيلة العالم ,,,
    كنا في صدمة قبل الآن وحاليا ألخوف أصبح هو السيف المسلط على رقابنا والأمراض النفسية والعصبية والاكتئاب ستصبح هي المرض الأكثر انتشارا وربما الانتحار هو الحل
    هذه الحالة ربما تنبه الانسان الحر الطليق بمن هو حبيس الرأي والفكروالحرية والتحرر للأوطان وسجين في زنازين أو حجرات مظلمة تعشش بها كل الحشرات والقوارض
    كثيرا جداكنت أفكر بالأسري بفلسطين وباقي الأسرى بالوطن العربي وقبل هذه الكارثة العالمية وكنت أستغرب لماذا الجميع يتجاهل الحديث أو تسليط الضوء عليهم ويتم التعامل معهم بأنهم فيى عداد الموتى المؤجل الاعلان عن تاريخ موتهم !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  4. هذا نظام مارق تستر على الوباء وربما اعدم الطبيب الذي فضحهم لذا على العالم نبذ هذا النظام وتغريمه الكلف المادية للوباء على مستوى العالم وتقديم قادة الحزب لمحكمة الجنايات الدولية، وأن لم يستطع على العالم مقاطعة الصين ونبذها عالميا.

  5. أتمنى على الصحفيين ان يقللوا من نشر أخبار الهلع. البشرية جمعاء بحاجة الآن إلى من يخفف عنها. مع تقديري لكل العاملين في السلطة الرابعة و شراهتهم للأخبار المشؤومة. الزمان ليس زمان السبق الإعلامي المرتكز على التخمينات… ارحمونا يرحمكم الله….

  6. وإذا مرضت فهو يشفيني فمالقلق والهلع لهذا المستوى؟ و إذا أراد الله شيء أن يكون فيكون و هو القدير على كل شيء.

  7. بعد الحجر الصحي للدول لم يبقى لهذا الوباء منفذ الا السلع او بالاحرى حضر السلع الصينيه..هل هو فيروس طبيعي ام لعبه قذره على جثث الابرياء..هذا اللغز ستجيب عنه الايام

  8. الى الأخ
    احمد حمد Yesterday at 10:03 pm
    تسأل هل العامل الصيني تعامل مع الفار
    الاجابة يكون اكل الفار.

    قريبا سوف نسمع في فيروس الضب و الجمل

  9. والله يا اخ عحمد حمد ان هذا ليس بتعليق لائيق في مثل هذه الظروف حيث تعصف بالعالم كوارث لا تحمد عقباها. والصين وقفت متصدية وتمد يد العون لكل من يحتاج المساعده.

  10. السلام والمحبة لكم اليوم وغدا @ جواب احمد حمد يبعث على الضحك المشوب بمرارة و اسف لان الشعب الصيني مسالم و متفاني في العمل و الابداع ز نرجو له الهداية و التفوق،،,, و لكن للاسف يجهلون الطرق السليمة و الصحية المتعلقة بالاكل او ربما الكثرة في التعداد السكاني أو الفقر ..و من واجبنا محاولة إيصال رسالة و محتوى ما نهانا عنه الرسول محمد صلى الله عليه وسلم واله في الاكل و الشرب و التعاطي الجيد مع الإمكانات المتاحة و تحت شعار : لا ضرر و لا ضرار!! .عجبت لمن يحكم على الدين الاسلامي بالمتخلف و الصعب مع أنه فقط منع شرب الخمور لاغير لما فيها من مشاكل صحية و اجتماعية و أباح مليون بديل مكانه اذ بامكاننا تناول الكثير من المشروبات والعصائر الأخرى كذلك الحال بالنسبة لاكل لحم الخنزير أو الميتة اعزكم الله!!!!
    ربما دراسة معمقة لأجل التواصل و الفهم التدريجي للكثيرمن الأمور الغامضةافي المجتمع الصيني قد يجلي مكامن الخلل في هذه الفئة المميزة من البشر عن قريب و بدون عناء شديد …

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here