مهرجان صلالة السياحي لوحة تراثية متكاملة

براء عماد

يواصل مهرجان صلالة السياحي فعالياته للعام 2019 في مدينة صلالة بولاية ظفار في سلطنة عمان، وقد شهد مسرح الولايات امس الخميس مشاركة ولاية محضة ضمن فقرات متنوعة وفعاليات متنوعة خاصة بالولاية قدموها امام الجمهور وبحضور لجنة المهرجان، والتي تضمنت عروضا للفنون الشعبية واستعراض رقصة الرزفة بشكل متقن ورائع من كافة اعضاء الفرقة، والحرف التقليدية النسائية والرجالية والية صناعتها امام الجمهور، والازياء الشعبية والعادات والتقاليد، وجانب خاص بالبيئة الزراعية، وطهي الاكلات الشعبية وتحضيرها امام الجمهور وتذوقها، وكان أيضا زاوية خاصة بالديكورات التراثية، ولم تخلوا الفعالية من التحف والمخطوطات وتم العرض وسط بيئة وجو بدوي ومقتطفات من الشعر الشعبي، ويشار الى ان ولاية محضة هي احدى ولايات محافظة البريمي في السلطنة.

وقد أبدى الجمهور تفاعل جميل مع فعالية ولاية محضة معبرا عن فرحته وسط تصفيق حار تقديرا لما قدموه من عروض جميلة وممتعة استمتع بها كل من شاهدها.

كما وزع على الحاضرين الحلوى العمانية والقهوة العمانية التي تمتاز بمذاقها الفريد والمميز والتي تعتبر تقليد عماني جميل لا زال يحافظ عليه في السلطنة بكافة مناسباتها.

وتميز مهرجان صلالة بإحتوائه على ركن “عمان ارض الصداقة والسلام” وهو معرض صور تذكارية لصاحب الجلالة السلطان قابوس حفظه الله، تجمعه مع العديد من الشخصيات العالمية والزعماء العرب ومن ضمن هذه الصور هناك صورة تجمع جلالة السلطان قابوس بالقائد الرمز ياسر عرفات رحمه الله، وهذا يدل على عمق العلاقة التاريخية والمتينة التي تربط السلطنة بفلسطين منذ زمن بعيد والتي تزيد صلابة وقوة العلاقة يوما بعد يوم.

يذكر ان مهرجان صلالة احتفى هذا العام بإختيار صلالة عاصمة المصايف العربية 2019 من قبل المنظمة العربية للسياحة، ويلاقي مهرجان صلالة السياحي اقبال كبير من قبل الزوار والتجول في اركانه واقسامه ومسارحه، حيث يضم المهرجان قرية للتسوق العائلي والقرية التراثية ومسارح الولايات والمسابقات والعروض الرياضية.

ويستمر المهرجان حتى تاريخ الثاني والعشرين من الشهر الجاري وسط حفلات غنائية جميلة وساهرة، حيث سيحيي الفنان كاظم الساهر حفلا غنائيا بتاريخ 19 اغسطس ومع ختام ايام المهرجان سيكون هناك حفلا للفنان تامر حسني والفنانة نانسي عجرم.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here