مهاجم يصدم مهاجرين في ألمانيا بسيارته ويصيب اربعة خلال احتفال بالعام الجديد والحكومة تؤكد على أخذ الحادثة على محمل الجد 

برلين – (أ ف ب) – أصيب أربعة أشخاص بجروح في المانيا عندما صدم رجل بسيارته مجموعة كانت تحتفل بالعام الجديد، في هجوم وصفته الشرطة الألمانية الثلاثاء بأنه يستهدف اللاجئين.

وقال وزير داخلية الولاية هيربيرت راول، في تصريحات صحفية، إنه ينبغي أخذ الحادثة على محمل الجد.

 أصيب 4 أشخاص بجروح حالة أحدهم خطيرة، في حادثة دهس قام بها مواطن ألماني ضد أجانب خلال احتفالات رأس السنة الميلادية، في مدينة بوتروب بولاية شمال الراين – وستفاليا.
وقال وزير داخلية الولاية هيربيرت راول، في تصريحات صحفية، إنه ينبغي أخذ الحادثة على محمل الجد.
وأضاف ان المهاجم كان ينوي قتل الأجانب.
وتحدثت تقارير إعلامية عن أن المهاجم الألماني البالغ من العمر 50 عاما، سار بمركبته في ميدان برلين ببوتروب، باتجاه مهاجرين سوريين وأفغان وتسبب بإصابة 4 أشخاص، حالة أحدهم حرجة.
وأوضح أن المهاجم الذي تم القبض عليه في مدينة إسن، هتف بعبارات معادية للأجانب.

وقال مكتب نيابة ايسين وشرطة مونستير إن “السلطات تعتقد أن هذا هجوم متعمد سببه عداء السائق للأجانب”.

وأضافوا أنهم يعتقدون أن المشتبه به (50 عاما) يعاني من مشاكل عقلية.

ووقع الحادث بعد قليل من منتصف الليل في بلدة بوتروب على بعد نحو 12 كلم شمال مدينة ايسن غرب ألمانيا.

وحاول السائق في البداية صدم شخص واحد، إلا أن ذلك الشخص تمكن من النجاة.

وبعد ذلك توجه بسيارته نحو مجموعة كانت تطلق مفرقعات في الشارع، كما يفعل العديدون في المانيا احتفالا بالعام الجديد.

وأصيب أربعة أشخاص، إصابة بعضهم خطيرة، بحسب الشرطة التي أضافت أنهم من أصول أفغانية وسورية.

وبعد ذلك بقليل حاول السائق شن هجوم آخر في بلدة قريبة من ايسن إلا أنه لم يتمكن من إصابة أحد.

وذكر مسؤولون ان المهاجم “أطلق عبارات معادية للأجانب” عندما اعتقلته الشرطة.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. لما بدنا نحكي الجد و أنا أعيش في ألمانيا :
    هناك يومياً مئات المناظر تشاهد فيها من المهاجرين سلوكيات مقززة
    مثل قطع اشارة حمراء و المشي عرض الشارع
    المشي بالشحاطات و الأزياء المقززة أيضا كأزياء البداوة و النقاب و غير ذلك
    و الأبشع أنهم يعطون عن أنفسهم صورة المشمئز من أهل البلد لأنهم كما يدعون : كفار
    كل هذا يدفع أهل البلد لكره تلك المناظر و محاولة سحقها
    المشكلة فينا نحن وفي ثقافتنا اللاأخلاقية
    و الحق معهم أن يعتبرونا أخطر شيء على الحضارة الأوربية
    نحن عبارة عن منتفعين فقط

  2. لو ان المجرم كان اجنبيا مسلما لطالت المقالات عن التطرف الاسلامي ولقامت الدنيا واقتربت الارض من نهايتها. اما لان هذا العمل الارهابي من شخص الألماني يتطرقون الى الحالةالنفسية وبان المجرم مريض نفسيا. كل عمل إجرامي كهذا لا يمكن الا ان يكون من مرضى النفوس ومضطربين نفسيا. يا سيدة المستشارة مركل الارهاب لا يوجد له هوية معينة. ان ما قام به هذا المجرم عمل ارهابي ويجب ان يحاكم كباقي المجرمين الذين بسب ابواق الدعاية بان الاسلام هو الخطر الاكبر على الحضارة الوروبية، يعتبرون هذا العمل الارهبي دفاعا عن الحضارة.
    لا للارهاب بكل اشكاله

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here