مهاجرون نيجيريون يعودون إلى بلادهم بعد اعتقالهم في ليبيا وتصويرهم شريط فيديو تم بثّه على شبكات التواصل الاجتماعي ويُظهر احتجازهم في ظروف سيّئة

لاغوس (أ ف ب) – تمكّن مهاجرون نيجيريّون كانوا مسجونين في ليبيا، من العودة إلى بلدهم، بعد تصويرهم شريط فيديو تم بثه على شبكات التواصل الاجتماعي ويُظهر احتجازهم في ظروف سيئة.

وهؤلاء النيجيريون الذين كانوا معتقلين في منطقة الزاوية، عرّضوا بالتقاطهم ذلك الشريط حياتهم للخطر في تموز/يوليو. وأرفقوا الفيديو بدعوة إلى المساعدة.

وقال أحد هؤلاء المهاجرين في الشريط “يرفضون إعادتنا” إلى نيجيريا، مضيفا “نحن نعاني هنا. نحن نموت هنا”.

وقد لفت الفيديو انتباه المنظمة الدولية للهجرة التي تساعد في عودة المهاجرين المسجونين في ليبيا إلى بلادهم، وبالتالي استطاعت هذه المجموعة من النيجيريين من العودة إلى بلادها في 30 آب/أغسطس.

وقال إيفي أونييكا لوكالة فرانس برس “هذا الفيديو لو لم يكُن موجودا، أعتقد أننا لم نكُن لنتمكّن من العودة إلى نيجيريا”. ويبلغ هذا الرجل 25 عاما وهو كان اعتُقل أثناء محاولته عبور المتوسط مدفوعاً بحلم أن يُصبح لاعب كرة قدم في أوروبا.

وتُعدّ ليبيا بوابة عبور لآلاف المهاجرين الذين يأملون في الوصول إلى أوروبا على الرغم من أنّ المئات يغرقون كلّ عام خلال الرحلة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here