مهاتير محمد: ماليزيا ستتأثر وستفقد سوقها في حال فرضت الولايات المتحدة عقوبات على إيران وعلى الجميع العودة لطاولة الحوار

كوالالمبور-(د ب أ)- قال رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، اليوم الثلاثاء، إنه في حال فرضت الولايات المتحدة عقوبات على إيران، فإن تأثير العقوبات لن يتوقف على إيران وحدها، بل ستتأثر ماليزيا أيضا “لأنها ستفقد سوقا”.

وأفادت وكالة الانباء الوطنية الماليزية “برناما”، بأن رئيس الوزراء جدد اليوم الثلاثاء موقفه من أن “العقوبات ليست حلا، بل سوف تصيب الكثير من الأطراف بخيبة أمل، خاصة في الدول التي لها مصالح تجارية مشروعة في إيران”.

وأضاف أنه لا يثق في العقوبات، داعيا جميع الأطراف المتصارعة بتسوية نزاعاتهم بطريق سلمي.

وتابع: “يجب عليهم العودة إلى مائدة مستديرة وحل المشكلات سلميا، لا عن طريق التحارب مع بعضهم البعض وفرض العقوبات”.

وكانت واشنطن فرضت يوم الجمعة الماضي عقوبات جديدة على إيران، حيث قال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين إن الولايات المتحدة قررت فرض عقوبات إضافية على الصناعات الإيرانية، تشمل مصنعي الحديد والصلب، في أعقاب الهجوم الصاروخي الإيراني على القوات الأمريكية في العراق.

وأضاف منوشين في مؤتمر صحفي بحضور وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، يوم الجمعة الماضي، أن العقوبات تستهدف أيضا قطاعات التشييد والمنسوجات والتعدين، إلى جانب 17 شركة ومؤسسة لصناعة الصلب في إيران.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن منوشين قوله إن الولايات المتحدة تعتزم فرض عقوبات على 8 من كبار المسؤولين الإيرانيين، في إطار الجهود الأمريكية الرامية إلى وقف الأنشطة الإرهابية لإيران على حد قول وزير الخزانة الأمريكي.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here