محمد النوباني: من قتل الطفل الفلسطيني محمد وهبة ؟!

 

محمد النوباني

وصمة عار في جبين  النظام والاحزاب اللبنانية وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية وتحالف القوى الفلسطينية ووكالة الانروا أن يفارق الطفل الفلسطيني محمد مجدي وهبة (٣ سنوات)الحياة بسبب رفض احدى المشافي اللبنانية ادخاله الى قسم العناية المكثفة لان والده لم يستطع توفير مبلغ الفي دولار طلبتها ادارة المشفى . اننا نحترم مقاومة لبنان ورئيسه ميشيل عون .ورئيس مجلس نوابه نبيه بري وكل شرفاء هذا البلد ونقدر بان المؤامرة التي تعرضت لها سوريا قد خلقت مشكلة اللاجئين اضافية للبنان عقدت من وضعه الصعب اصلا ولكننا كفلسطينيين نستغرب ايما استغراب ان يتم حرمان اللاجئين الفلسطينيين في ذلك البلد الشقيق من ابسط حقوقهم الانسانية في العمل والتعليم وتلقي الرعاية الطبية بهذا الشكل غير الانساني لمجرد كونهم فلسطينيين . ولا ابالغ ان قلت بأن هذا التصرف المشين وغير ألانساني من قبل ادارة هذا المشفى اللبناني لا تعبر سوى عن انحطاط اخلاقي لا ينسجم مطلقا مع البعد ألانساني لهذه المهنة الانسانية. 

وبمرارة اقول ان الاحتلال الاسرائيلي ورغم بشاعته يخجل من ان يعامل طفلا فلسطينيا من اراضي ٤٨ بهذا الشكل حتى لو لم تكن عائلته مؤمنة صحيا مما يؤكد بان من حرم هذا الطفل من حقه في الحياة والعلاج هم اكثر همجية وبشاعة من المحتلين. ان اللاجئين الفلسطينيين القاطنين في لبنان هم ضيوف على الشعب أللبناني والدولة اللبنانية حتى يتسنى لهم العودة الى ديارهم التي طردوا منها ولن يقبلوا يتوطينهم فيه مقابل كل اموال الارض ،ولذلك فلا داعي لحرمانهم من ابسط حقوقهم الانسانية وعلى رأسها حقهم في الحياة والعمل والتعليم بذريعة الخوف من مشاريع التوطين. أن اسرائيل وامريكا المجرمة التي اوقفت مساهمتها المالية في ميزانية الانروا لتصفية قضية اللاجئين وشطب حق العودة خدمة لاسرائيل ومعهما بلدان البترودولار العربية ومعهم الرجعية اللبنانية هم مسؤولون عن موت هذا الطفل الفلسطيني البريئ فتبا لهم.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here