من سيبدأ اولا.. حزب الله ام الكيان؟

 

 

د. محمد جميعان

تابعت خلال الاسبوع الماضي تطور الاحداث بين ايران والغرب ، وامريكا على وجه الخصوص، وكان لخطاب امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله وقع من حيث انه اعلن عن امتلاكه صورايخ دقيقة، وانه قادر على على تدمير اسرائيل واعادتها للعصور الحجرية… بلا شك كان صدى الرعب واضح في اسرائيل، حين سارع رئيس الوزراء الاسرائيلي بيبي نتنياهو باطلاق تصريح مقتضب وسريع ، معلنا ان سيبادر الى تدمير حزب الله اولا ، ولكنه لن يعلن خطته كما اعلنها امين عام حزب الله في خطابه ..

 نحن امام وعد ووعيد متبادل بالتدمير ، وما يعني ذلك من القدرة المتبادلة ايضا على التدمير ، وكذلك ذلك من تطورات على صعيد المنطقة حين يتم ذلك على نحو ما سمعنا ، وهنا تطرح الاسئلة ؛

من سيبدأ اولا؟

وما حجم القدرة التدميرية الاولية؟

وما هي نتائجها و تبعادها ؟

وكيف سيكون الرد على الفعل؟

وكذلك رد فعل الرد على الرد؟

عادة ما تشكل الضربة الاولى رعبا وقسوة غير معهودة ، وايضا غالبا ما يطلق عليها ” الصدمة والرعب “،  وما تعني من قدرات ربما لم نراها من قبل.

ورغم ذلك ، يبقى هناك احتمال ان ما يحري حرب معنوية او مناورات ، لها اهدافها التي لن تكون معلنة ، وبالتاكيد خفية علينا ، ولكن بالمقابل لا بد ان ناخذ بالاعتبار ان البقاء والسيادة والحسابات قد تدفع الى المواجهة واحتماليتها اكثر.

كاتب اردني

[email protected]

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. هذا ديدن سياسة المصالح (جعلنا الله وإياك وامتنا العربيه والإسلاميه من اصحاب الثوابت)التي لاناظم ولامعيار يقاس عليه لمؤدلجيها حيث تتراقص بأدواتها وشخوصها (الغاية تبرر الوسيلة أبشع صور العلاقات الإنسانيه بكل مخرجاتها) ومابالك بعد نجحوا من خلالها استبدال قوة المنطق بمنطق القوة ( عصر الغاب) ؟؟ وما دونهم قوة في ذات الأيديولجيه واو غرقوا في مخرجها تقاطع المصالح لامناص لهم سوى هز الخصر وكما قال المثل المصري “دوخني ياجدع” ؟؟؟؟؟؟؟؟ “والله يعلم ماتسرون وماتعلنون “

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here