من باريس.. كاتب سعودي يُعلن مُعارضته العلنيّة للنظام.. وتأسيس “التعبئة الوطنيّة”

عمان – “رأي اليوم”:

الكاتب السعودي السابق مرزوق مشعان العتيبي في صحيفتي مكة، والشرق، يُعلن في بيان من مقر إقامته في باريس، المُعارضة العلنيّة للنظام السعودي، وتأسيس حركة التعبئة الوطنيّة في الخارج.

وقال العتيبي في بيان مُخاطباً السعوديين: نظام آل سعود أذلَّكم وأمعن في إذلالكم، وإفقارِكم، واستعبادكم، والاستِخفافِ بكم”.

 وتابع: “سعى عشرات الآلاف من أخواتنا وإخواننا، إلى دعوة النظام للإصلاح وتنمية البلاد وتمكين الشعب من حقوقه. وطالبوا بإرساء المساواة، والنزاهة، والعدالة، واستقلال القضاء، وسيادة القانون. وحذروا من الفساد واستنزاف موارد البلاد. لم يستجب النظام لدعوات الإصلاح، ولن يفعل، بل إنه أمعن في العهد الجديد في الفساد والقمع وتعريض استقرار البلاد للخطر”

وعن ولي العهد محمد بن سلمان، قال العتيبي إنه “تمادى في الاستخفاف بكم بأن ضرب عرض الحائط بكل المحرمات في الأعراف، وفي القيم العربية والمقدسات الإسلامية. فقد انتهك حرمات البيوت واعتقل النساء من مخادعهن، واعتقل الشيوخ من أسرة المرض، واعتقل الأطفال من أحضان أمهاتهم، واعتقل أئمة الحرم الشريف من جوار الكعبة المشرفة. وعذب المعتقلين حتى الموت”.

يذكر أن عدداً من النشطاء المُعارضين للوضع القائم في المملكة، أعلنوا تضامنهم، وتأييدهم لما جاء في بيان العتيبي، فيما اعتبره نُخب الداخل ليس سوى مُؤامرة جديدة تُحيكها الأنظمة المُعادية للسعوديّة.

Print Friendly, PDF & Email

15 تعليقات

  1. اخ محمود , اهل مكة ادرى بشعابها. وانت شكر الله سعيك على نصيحتك و لكن ابادلك النصيحة باختها :
    خليك في تغييرك السلمي في بلدك اذا حابب, حن نعرف كيف نتعامل مع هالعصابة.

  2. الى الامام وفقك الله !. رحلة الالف ميل تبدأ بخطوه شجاعه !.
    ولكن يجب الحذر من الفرنسيين وغدرهم !!.

  3. الأخ kamal
    هل لديكا فوبيا إيران ، الموضوع يتحدث عن السعودية وجاي تقول لي ايران ، ماهي الفكرة التي تريد ايصالها ان تبرر لال سعود بحجة ايران ، هذه الإسطوانة التي يلعب عليها الذباب الإلكتروني التابع لآل سعود

  4. نصيحتي لهذا الغيور أن لا يقع في فخّ الاندفاع، فالفتنة أشد من القتل، ولا أحد سيستفيد من الفوضى التي نسأل الله أن لا تحصل أبدا في الجزيرة العربية، ويكفينا ما شهدناه من تجارب مرة لا تخطئها عينٌ.
    لا شيء مثل التغيير السلمي، والأهم هو إيجاد البدائل والتصاميم طويلة النفس التي تملأ كل فراغ.
    أما الاندفاع تحت وقود الحماسة ثم الوقوف على بعد أمتار من المعركة في حيرة فلا يفيد فتيلا. وستعود الأحوال إلى مربعها الأول، إن لم يكن أنكى وأدهى.
    حافظوا على بلدكم أحسن لكم، فالإصلاح ليست قضية جيل مشتاق لأن يرى ثمرة جهوده تتحقق أثناء حياته.
    الإصلاح في الصحائف عند الله وعلى الميزان، سواء جاء في حياة صاحبه أو بعد انتقاله إلى جوار ربه

  5. محمد عبدالله
    تحيه لكلمة الحق
    الذين خانوا المقدسات الاسلامية وجلسوا في احضان الصهاينه عار على الأمة قبولهم
    =======================================

    اللذين خانوا ”
    هم من يقصفون المدن السورية والعراقية واليمنية بالصواريخ

  6. وقال العتيبي في بيان مُخاطباً السعوديين: نظام آل سعود أذلَّكم وأمعن في إذلالكم، وإفقارِكم، واستعبادكم، والاستِخفافِ بكم”.
    ======================================
    نفس الوضع والأسلوب مع نظام الخميني في إيران ، لكن نظام الخميني أسوأ بكثير في انتهاك لحقوق المواطن الإيراني. والفرق الوحيد بين الاثنين هو الإعدام في المملكة العربية السعودية والقتل أقل من العدد من جرائم الخميني بالإضافة إلى قوانين بيع وشراء المخدرات في إيران قانوني

  7. تحيه لكلمة الحق
    اللذين خانوا المقدسات الاسلامية وجلسوا في احضان الصهاينه عار على الأمة قبولهم

  8. يجب تصحيح الوضع في بلاد الحجاز قبل حصول الكارثة التي ستنال الجميع

  9. و الله أنا أشهد أن العتوب رجال و كفو. تسلم بطون الحرائر التي أنجبت هؤلاء الأحرار. والله لا نقولها لأننا نحب الفتنة في أرض جزيرة العرب و لكننا نتمنى من قلوبنا أن يرفع الظلم عن أهلنا و أرحامنا و إخوتنا.

  10. يا أخ مرزوق كان الله في عونك وحفظك من كل مكروه.
    لقد صرخت صرخة حق تتطلب الكثير من الشجاعة و الكثير من الحزم لكن اليد الواحدة لا تصفق لوحدها وجنود الباطل كثيرون.
    أرجوا أن تقتصر ردة فعلهم على طنين الذباب يتجاوب صداه وارتداده و تردده ورداده داخل مستنقعات مواقع التواصل الإجتماعي وألا تتعداه إلى ما لا تحمد عقباه.
    في عالم اليوم وفي كل بقعة من بقاع الأرض كل شيء يباع ويشترى بحفنه قليلة من الدولارات…

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here