من الذي يختار التّوقيت المُناسب لعودة سورية إلى الجامعة العربيّة.. ضحيّة المُؤامرة الذي انتصر أم المُتآمرون الذين انهزم مشروعهم التّفتيتي؟ ولماذا نُرشّح هذه الشخصيّة بالذّات لكيّ يكون مندوبًا لها في حال المُوافقة على العودة؟

لا نعرِف من الذي ذَكّر السيد سامح شكري، وزير الخارجيّة المِصري، وزملاءه الوزراء الآخرين الذين اجتمعوا أمس الثلاثاء بالقاهرة بسورية الدولة، حتى يُصدر تصريحه الذي قال فيه “هُناك مُشاورات عربيّة للتّوافق حول التّوقيت المُناسب لعودتها إلى الجامعة العربيّة”.

فالجامعة العربيّة ماتت، وانحَرفت عن دورها على ضعفه، مُنذ أن أُخرِجت منها سورية، وخضَعت لإملاءات بعض الدول الخليجيّة التي هيمنت على آليّة اتّخاذ القرار فيها، وهي الدول التي ضخّت عشَرات المِليارات من الدولارات لدعم مشروع تغيير النّظام في دِمشق بطبعته الأمريكيّة الغربيّة.

الجامعة العربيّة بصُورتها الحاليّة باتت هيكلًا عظميًّا بالمُقارنة بوضعها السابق عندما كانت معايير القِيادة فيها، وفي الدول الأعضاء فيها، تقوم على أساس العُروبة، ومُحاربة المشروع الإسرائيلي الاستيطاني المدعوم غربيًّا، فالحديث باستِحياء عن عودة سورية هذه الأيّام ينطلِق من مُنطلق اعتراف أصحابه بفشل من أخرجوها، أيّ الجامعة، عن ثوابتها العربيّة، ووظّفوها في خدمة مشاريع التّفتيت الإسرائيليّة والأمريكيّة.

جميع الخطايا التي عاشتها الأمّة العربيّة ابتداءً من الحرب في سورية، وقبلها في ليبيا والعِراق، ساهمت الجامعة العربيّة، بتوجيهٍ من الدول التي سرَقت القِيادة فيها، في غفلةٍ من الزمن، بالدّور الأكبر فيها، وأضفت نوعًا من الغِطاء العربيٍ عليها، تنفيذًا لإملاءاتٍ أمريكيّة.

يُطالبون بعودة سورية الآن لأنّها صمَدت وانتصرت، ولأنّهم فشِلوا وانهزموا، وباتت عوراتهم ظاهرةً على المَلأ، وبات بعضهم يُحاول “ترميم” خطيئته، ويُعيد فتح سِفاراته في العاصمة دِمشق، ويُرسل الوفود السريّة والعلنيّة إليها، وإلى معرضها التجاري السنوي الدولي، في مُحاولةٍ للتوبة والتّكفير عن الذنب.

الأمر لا يتطلّب إجراء مُشاورات للتّوافق على الوقت المُناسب لعودة سورية إلى مِقعدها في الجامعة العربيّة، لأنّه لا يُشرّف سورية العودة هذه الأيّام إلى هذه الجامعة، كما أنّه لا يُشرّفها أن يختار هؤلاء موعد عودتها، وعليهم أن يعتذروا أوّلًا، نظريًّا وعمليًّا، عن جميع خطاياهم دون أيّ تلكؤ.

نُدرك جيّدًا أن الدبلوماسيّة السوريّة لا تهتم بهذا الموضوع، ولا تُعلّق على مِثل هذه التّقارير والتّصريحات، ليس لأنّ الجُرح كبير، وفي الكف، وإنّما أيضًا لأنّ هُناك الكثير من القضايا الأكثر أهميّةً التي تحظى بالنّصيب الأكبر من اهتماماتها، وأبرزها استعادة السيادة على ما تبقّى من الأراضي السوريّة.

إذا قرّرت القيادة السوريّة الترفّع على هفَوات الصّغار، والعودة إلى الجامعة، لإنقاذها من الحالِ المُزري الذي تعيشه حاليًّا، فإنّنا نتمنّى أن يكون مندوبها في وزن وثُقل الدكتور بشار الجعفري، الدبلوماسي الخبير، والقويّ، الذي يعرِف كيف يتعاطى مع هؤلاء، ويُصحّح مسار الجامعة، ويُعيد لها هيبتها التي افتقدتها، تمامًا مثلما فعل، ويفعل، من خِلال موقعه في الأُمم المتحدة، مع تسليمنا بأنّه يستحق دورًا أكبر من ذلك.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

56 تعليقات

  1. اذكروا لي دولة عربية واحدة ذات سيادة وصاحبة قرار، أما قرار عودة سوريا للجامعة العربية او عدم رجوعها فهو بيد أمريكا والصهاينة، ومن يقول غير ذلك فهو واهم، والله أسفي وحزني الشديدين على جنودنا الذين قضوا نحبهم من أجل تثبيت الكراسي وهم غافلون، تماما كالحروب العربية التي قامت ضد دولة الاحتلال الصهيوني والتي دفع جنودنا أرواحهم رخيصة معتقدين انهم سيحرروا فلسطين وحقيقة الأهداف الغير معلنة هي تثبيت أركان دولة الاحتلال على ارضنا . رحم الله شعوبنا العربية التي دفعت ضريبة التآمر العالمي عليها وعلى ديننا الإسلام. اللهم انتقم من الظالمين، اللهم اعز الاسلام والمسلمين.

  2. من بعد التحية والسلام على الاخ عطوان :
    الكل هنا يتحدث عن المشكلة ولم يتحدث عن الحل؟؟؟؟
    من وجهة نظري هناك طريقين للحل :
    الاول: ان يبدأ تشكيل منظمة جامعه للعرب العروبيون في سوريا بدستور يحفظ للامه كرامتها وكيانها ويسعى لتوحيد الصفوف والكلمة سعيٱ للوحدة العربية والمحافظة
    على ثرواتها والتوزيع العادل وتحرير كل سم مغتصب….
    الثاني: إنشاء مركز قيادة للاحزاب القوميه العربية في دمشق ودعمها لتقوم بدورها في توعية الشعوب وتحريضها على ضرب الفساد واصلاح الاوضاع في بلدانها….
    والف شكر للاستاذ عطوان

  3. عدرا…..
    الدكتور بشار الجعفري ، أسد الدبلوماسية المقاومة ، صاحب العبارة الأقحوانية في استهلال مداخلاته : بلدي سوريا…..بطل العالم في ملاكمة الخطاب و الحجة …. هزم جميع الأوزان ، من الريشة الى الفيل و دائما بالضربة القاضية …يستحق أفضل من دلك …

  4. من المسلم به . انه يجد قيادة وهي من سارت بسورية الى هذا النصر، في هذه الحرب العالمية عليها.وضمن هذا الجسم الذي قاد. سورية الى النصر هنالك رموز. نعرفها. منها، حضرة الرءيس بشار. الأسد .. الأستاذ وليد المعلم. والدكتور بشار الجعفري. ومن لبنان ، السيد حسن نصرالله ، والرئيس ميشال عون . وهنالك قاده لا نعرفهم، ولكنهم موجودون حتما” .. لهذا علينا ان نسلم. هذه القيادة الصالحة امر تحديد امر العودة ، وزمانها، ومن يقوم بتعين مندوب سوريه
    ملاحظه . بحكم اقامتي في نيويورك ومعرفتي البسيطه بالدكتور بشار الجعفري. هو إنسان صاحب ثقافة عالية، دبلوماسي من الطراز المتقدم، اربع لغاة،اجتماعي من الطراز. الأول . ومحبوب ومقدر من الجالية. وعلى راس كل ذالك هو انساني بكل ما في الكلمة من معنى

    سهام عكر

  5. اذا اريد للجامعة العربية ان تكون فعالة وتخدم المصالح العربية فعليا ، كما هو الاتحاد الاوربي او الاتحاد الافريقي او منظومة دول اسيان في جنوب شرقي اسيا ، فيجب ان لا يكون امينها العام مصريا وكذلك كبار مسؤوليها /ن من امناء مساعدين… لان الامين العام عندما يكون مصريا فانه يفكر في عمل الجامعة بما يخدم السياسة الخارجية المصرية ، والتي في كثير من الاحيان لا تخدم المصالح العربية ، والامثلة كثيرة ، منها ، مواقفها من العراق قبل وبعد سقوط الطاغية ، ومن سوريا وليبيا وتونس والجزائر والصومال والسودان واخيرا اليمن … اي يجب ان تخرج الجامعة العربية من اروقة وزارة الخارجية المصرية .. ويجب ان يكون الامين العام للجامعة دوريا ، مثل الامين العام للامم المتحدة والامناء العامون للاتحاد الاوربي والافريقي واسيان وغيرها … ومتى ما خرجت الامانة العامة للجامعة من مصر فاعتقد اي امين عام عربي آخر سيفكر اعمق ويبتعد عن فرض الوصاية من مصر او من غيرها ، كما هي الان … وان مقر هاي مصر لا يعني تبعيتها للسياسة المصرية … وكذلك الامانة العامة لمنظمة التعاون الاسلامي التي مقرها في جدة لا يعني ان تكون تبعيتها للسياسة الخارجية السعودية …

  6. واي جامعة هذه؟ فهي لا جامعه ولا عربيه
    المخطط الأمريكي الاسرائيلي وبعض العرب لتدمير سوريا فهي الوحيده التي كانت وما تزال تقول لا للشرق الأوسط الامريكي الجديد، لهذا خططوا لتدميرها ولكن انتصار سوريه وجيشها العربي على الارهاب الدولي ابطل هذه المخططات وباتت الدول الداعمه للأرهاب تبحث عن اي طريق للتقرب من سوريه قبل فوات الأوان. لهذا عليهم ان يعتذروا لسورية اولا قبل ان تفكر سوريه بالعوده الى ما يسمى جامعة الدول العربيه.

  7. احتمالين لدعوة سوريا للعوده الى الجامعه من فبل النظام الرسمي العربي للناطقين بالعربيه
    اولا اما سمحت لهم امريكا بذلك
    ثانيا اما فقدو الامل بشن امريكا الحرب على ايران هذه الحرب الذي يتمناه الخليجيون واسراءيل

  8. مع بدايات الربيع الإسرائيلي الأمريكي (المسمى زورا” بالربيع العربي) بدأت الطائرات الامريكية والفرنسية والبريطانية وبدعم مستغرب من اعراب الخليج العربي بتدمير الدولة العربية ليبيا .
    في ذلك الوقت استقال السيد عمرو موسى الأمين العام للجامعة العربية. وخلفه السيد نبيل العربي الذي أكمل اغتصاب دور الجامعة العربية و زجه في طوفان الربيع الإسرائيلي الأمريكي لمساعدة المجرمين في تخريب سوريا . ثم خلفه (وهنا بيت القصيد) السيد أبو الغيط وهو نفسه الذي كان يشغل منصب وزير خارجية مصر التي تفرجت(دون تحريك ساكن) على تخريب العراق إبان الغزو الأمريكي البريطانى للعراق سنة 2003 ، وتفرجت بل وساعدت اسرائيل والأعراب على تخريب لبنان سنة 2006 قبل ان يهزمهم حزب الله مع هزيمةاسرائيل وهو نفسه الذي ساعد الصهاينة أيضا في حربها على غزة بداية سنة 2009 .. فماذا تتوقع من هذا الشخص خيرا للأمة العربية بعد أن استلم جامعتها!!

  9. جمهورية مصر العربية في أزمة حقيقية دعم الموقف السعودي المدافع عن الصهيونية وإلا سوف نساعد على ربيع عربي لخراب متواصل لهذا البلد المواجه للعدو الصهيوني
    يعيش البلد في أزمة حقيقة معطل وخلف ديون مثقلة بسبب فشل حكم حسني مبارك لهذا البلد لمدة ثلاثون عاماً متواصلة في بلد ذات موقع استراتيجي وحضارة عريقة وموارد طبيعية ضخمة
    الدور الأمركي ولقيطه الصهيوني وذيولهم العربية في أزمة فيجب ان ترجع مصر الى الريادة وتدافع عن شرف مصر والامة العربية والمشكله العربية الاولى فلسطين

  10. في ما يسمى جامعة الدول العربية ..هي اقرب لرابطة المتقاعدين السياسيين و 99% من اوراق قراراتها بيد الامريكي .

  11. شئ مضحك ليش الجامعه العربية منذ متى وكانت قراراتها تتجاوز الادانه الشجب والقلق سواء اكانت سوريا موجوده او غير موجوده الامر نفسه ا

  12. تحية كبيرة للاستاذ عبد الباري عطوان ،
    جامعة عربية ، ام مفرقة عربية؟ لا اعتقد ان سورية مستعجلة من امرها للانضمام الى هذه الهيئة التي لم تعد تلعب الدور المنوط بها ،

  13. في المسرحيات يمثل الاشخاص فيها ادوار العداء و التقاتل و ما ان تنتهي يجتمعوا في مقهى المسرح يضحكون و يتسامرون
    لا خير فيهم جميعا بشاركم و جامعتكم
    اسفي على الضحايا الذين هم العنصر الحقيقي فقط في هذي المسرحيه
    ان الله يمهل و لا يهمل و سيعلم الذين ظلموا اي منقلب سينقلبون

  14. من المهين لسوريا شعبا وجيشا وقياده ان تكون سوريا في هذا المسخ الغير شريعي
    وهو سفاح بين الانجلو نايكي وهل تتواجد الحره في سوق النخاسه
    وهل يتواجد العملاق بين الاقزام
    وهل هناك لازمه بين الكرامه والخنوع والجبن والشجاعه والذل والشهامه والخنوع والعزه
    نعم لا يمكن ان يكون لسوريا مكان في وكر الاذلاء الذين استمرؤا الذل
    واذا لم تصدقوا انظروا الى ابو الغاىىىط

  15. بصراحه ليس من مصلحة سوريا العوده الى هذا الكيان التامري علي القضيه الفلسطينية ومصلحة العرب..الجامعه العربيه عليها الانتقال من عاصمه عربيه يرفرف في سماءها علم الكيان الصهيوني والجميع يعرف ما يمثله العلم ومعانيه…الجامعه العربيه بحاجه لمكان نظيف لا يوجد به صهاينه وأمين عام بحجم وقوة ووطنية الدكتوره ريما خلف..هل تذكرونها

  16. إنتصرت إرادة الجيش العربي السوري الباسل .وشاهت وجوه كل الخونة والمرتزقة ودياثنة العصر .المجد للجيش العربي السوري العظيم المجد لسوريا العروبة المجد لكل شهيد في الجيش العربي روى بدمه الطاهر ثرى الشام العظيم ..ستنتصر إرادة الأنسان العربي وستعلوا وتعلوا الهامات فوق الجراح ..سوريا ستختار الزمان والمكان وهي أكبرر من كل أقزام العصر , ستبقى سوريا البوصله والبوصلة سوريا .. المجد لسوريا

  17. كل مايجري في اروقة الجامحه العربيه وماجرى على مذبح اروقة الأمم المتحده من باب خلط الأوراق تناغما واستراتجية الفوضى الخلاقّة وحرب المصالح القذرة التي تحرق المنطقه من أجل زيادة العديد واللهيب “طالما فخّار بيكسر بعضه)” والتي اشعلوها ومن تبعهم من حكام بني جلدتنا في وجه طفرات الشعوب من أجل التغيير والإصلاح وخلع عبأة التبعيه لهذا وذاك ولوجا لتحقيق استقلال الذات والقرار والتحكم بالثروات وما زاد سعارهم عندما شعروا بوجهة بوصلتها نحو عدالة ديننا السمح ؟؟؟؟؟ المنطقه مازالت حبلى والأحداث ساخنه وطفرات الشعوب اشبه بالزلزال لاأحد قادر على تحديد قوته وتوقيته كما عديد ارتدادته وسرعة ووجهة رياح تسوناميه؟؟ وان سكنت الشعوب متجاوزه الحراك فهذا السكون الذي يسبق النفير العام ؟؟؟؟؟؟؟؟ وإذا الشعب يوما اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر ” “ولاتهنوا في ابتغاء القوم ان تكونوا تألمون فإنهم يألمون كما تألمون وترجون من الله مالايرجون وكان الله عليما حكيما “

  18. سورية هي الجامعة العربية وبغيابها تتحويل إلى جامعة عبرية
    من المعروف والثابت أن سورية كانت صمام الأمان للجامعة العربية من الانخراط في مشاريع أمريكية وصهيونية .. وكانت تمتلك حق الفيتو بمنع اي قرار لا يتناغم مع المصالح العربية .. ولهذا فقد سارع حكام الخليج باستغلال فرصة الأزمة في سورية للتخلص منها كي يمرروا ما يشاؤون من قرارات خيانية .. وهذا ما حصل
    وعلى الرغم من أن مصر هي الدولة الأكبر في عالمنا العربي ولكنها أعجز من أن تتخذ دورها السيادي سواء على مستوى الجامعة العربية أو على المستوى الدولي. أو على مستوى الصراع مع الكيان الصهيوني.
    وإذا عادت سورية للجامعة العربية فهذا يعني أن بعض الكرامة ستعود للجامعة العربية مع عودة سورية .. وسيسجل التاريخ من جديد أن الذين تآمروا على سورية هم من تآمروا على فلسطين ومازالو يتآمرون عليها منذ سبعين عاما.

  19. هظول المتأمرين على سوريا واتباع الصهاينه والامريكان يريدون الاستمرار بمسلسل التأمر وتنفيذ اوامر اسيادهم الصهاينه سوربا لا يشرفها الانضمام لهذا القطيع العرباني المتأمر بقيادة البلح

  20. الجامعة العربية؟ يعني الجامعة العبرية، هل انا مخطيء ام على صواب؟
    اعتقد انني على صواب ابتداءاً من من خلقها الى من يسيرها الان و من أين تأتيه الأوامر في هذا الشأن و في كل شوءون تدمير الامة؛
    على اصحاب القرار في دمشق و على رأسهم الرءيس بشار الاسد، و الذي وصف ارباب هذا “الصندوق الخربان” بأشباه الرجال و هو محق و لكن، حسب رايي، باحتشام شديد: فهم اقل بكثير من أشباه الرجال، على هوءلاء المسوءولين ان ينأوا بانفسهم و وطنهم عن هذا الصندوق، و ليتوجهوا للتحالف مع من يحترمون انفسهم و اوطانهم!

  21. لو افترضنا ان سورية تنازلت ورضيت بالعودة لجامعة الدول ألعربية فيجب ان لا تعود الا بتغيير ميثاق الجامعة بحيث يكون لسوريا والعراق والجزائر حق النقض الفيتو

  22. الى رأي اليوم المحترمين
    مقالكم اليوم عن الجامعه العربيه صدقوني رائحة الجامعه الكريهة وصلت حتي التليفون الذي اقرأ به المقال. مع تحياتي واحترامي لكم و كان الله في عون من كتب المقال

  23. ليس العرب من يحددون عودة سوريا لجامعة الدول العربية بل امريكا حسب صحيفة اسرائيلية على موقعكم قبل ثلاثة ايام. الجامعة العربية لا تمثل العرب وانما مصالح المرتبطين بالمشروع الغربي السايكس بكيوي منذ ان انشئت الا عندما قلبتها الفترة الناصرية حقبة من الزمان

  24. جامعة عربيه حكامها يحاربون العرب والعرب والمسلمون اعداءهم. لا يفعلون اللا بما ترضاه امريكا انها لا جامعه عربيه ولا فيهم شيء من العرب. اكثر ما يعملونه هو بكاء على حاءط مبنى الامم المتحده. بكاء الدجالين والضعفاء والمستضعفين الاقوياء على شعوبهم حكام همهم ان لا تتغبر بلابسهم. ولا تفرغ بطونهم لساعه, عبيد عند ترامب وبني صهيون ويا ليتهم غير موجودون لكان غير وجودهم افضل من وجودهم. يضعون على لاءحة الارهاب كل مناضل. وينسقون مع اعداء الله وروسله ويشكون امورهم اليهم. اغبياء يتخذون اعداء الله ورسوله اولياء.

  25. اذا عادت بشموخ امام اقزام العربان عليها تعيين اللواء سليمان بهجت السفير السابق بالاردن فذاك الشخص سليط اللسان و هو الاصلح للبعران الخونة

  26. ياسيد عطوان المحترم كالعادة مقالاتك ممتازه
    انما أقول لم تعد هناك حاجة لعودة سوريا الصامدة الى الجامعة الدول العربانية ، لان الجامعة تصلح فقط لشرب الأراجيل وهز الوسط وعلى راءسهم أبو الغيط

  27. الذي لا زالت شقته مفتوحة على شط بحر الهوى……..دونها خرط القتاد وفصل الرقاب…………………تحيا سورياا

  28. من يريد بعد كل ما حصل أن يرتمي في أحضان هيكل عظمي بشع؟
    قبل الحديث عن مؤسسة قومية عربية يجب تصفية حسابات كثيرة وبتر أعضاء فاسدة بأكملها لعل الجسد يجد طريقه للشفاء أما إذا بقي الوضع على حاله وتعذر الشغاء وجب على عقلاء هذه الأمة أن يرضخوا للأمر الواقع وأن يعلنوا الوفاة الرسمية لهذه المؤسسة الهرمة على أن يعمل كل عضو فيها على خدمة مصالحه الوطنية حسب قناعته الخاصة.

  29. من الطبيعي أن تعود سورية العربية إلى موقعها الحقيقي من منطلق الشرف والكرامة لإن الامة العربية بدون سورية لا كرامة لها وهذا ما ثبت على ارض الواقع وما هرولة انظمة السوء في مختلف الدول العربية نحو كيان العدو ووقاحة حكام الامة المنكوبة بهم لخير دليل على ذلك وسورية كانت الكابح لعدم ظهور المستور بهذه الوقاحة السافرة معتبرين (رؤساء هذه الانظمة وملوكها ) أن الشعب العربي في كل ولاية أوقطر عبارة عن دمى ومجموعة من الحيوانات لا اكثر ولا اقل ولكن يجب ان تعود للجم هذا التهور والتدهور التي فعلته انظمة الذل لكن ارجو أن تسمح لي القيادة السورية وقبلا الشعب العربي السوري أن اقدم اقتراحا الا وهو أن لا تعود سورية إلا بشروطها واولهاأن يكون أمين الجامعة عربيا سوريا مشهود له بالكفاءة والامثلة كثيرة ولو كان على راسهم الاستاذ وليد المعلم أو الدكتور الجعفري أو أن يكون حفيد جما ل عبد الناصر رئيسا لها وان لا توافق سورية على اية شخصية لها علاقة بكيان العدو امثال ابو الغيط وغيره وان تتخلى الجامعة عن دستورها اللا اخلاقي الذي يكرس الفرقة والانقسام بدلا من الوحدة والوئام وان تتشكل على غرار منظمة الاتحاد الاوربي ——————–عاشت الولايات العربية المتحدة—-

  30. يجب أن يعتذر الحكام العرب جميعهم لسوريا اولا والاعتراف الكامل بمسئوليتهم عن تدمير سوريا وقتل الشعب السوري وعن دعمهم للارهاب في سوريا وعن تهجير الشعب السوري ، وكذلك ودفع تعويضات مادية عن تدمير البنية التحتية وتدمير الاقتصاد وتعويضات لضحايا الإرهاب الذي خلفوه العربان، ومن حق سوريا بعد ذلك أن تقرر إذا ما ارادت العودة للجامعه والشروط السورية، عاشت سوريا وعاشت الأمة السورية.

  31. بكل صراحه
    اي جامعه عربيه او عربيه التي نتكلم عنها؟
    ارجو ان لا تقبل سوريا بالعوده لهذه الجامعه الخربيه
    لانهم لم ولن تراجعوا عن خيانتهم وتامرهم.
    Leopard never change the colors of it’s spots.
    وبالعربي ذيل الكلب يضل أعوج.
    لم لا تقوم جامعه أو رابطه الممانعه الإقليمية وضم كل من هو معنا ومع قضيتنا العربيه.
    عفوا لقد استقيظت على جانبي الايسر صباح هذا اليوم
    ولا اريد الخروج عن الأدب فساكتفي بهذا القدر.

  32. الجامعة “العربية” تبحث عن زعيم لها في سوريا..أتمنى من سوريا أن تتجنب الفخ الممدود لها في الوقت الراهن وتنتظر حتى تعود الجامعة حقيقة جمعية عربية….

  33. إذا كان ولابد من عودة سورية إلى جامعة الدول العربية: فإنها ستعود اليه من زاوية العضو المنتصر الذي لم يدخر بعض اعضائها أية أسلحة الغدر والمؤامرة للفتك بوحدته الترابية بما يخدم المشروع الأمريكي الإسرائيلي الأوروبي ؛ وعليه تعتبر الجامعة شريكة بطربقة او اخرى في المآسي والارواح التي زهقت والخراب الذي حل بالاقتصاد و الببنية التحتية لسوريا : و من باب الوفاء لروح الشهداء وحضارة هذا البلد الذي أعلن غادروه جهارا نهارا بمشروع اعادته الى العصر الحجري: لا بد ان:
    – يكون الرجوع بشروط المنتصر في الحرب.
    – يتم إعادة صياغة ميثاق الجامعة العربية وفق أهداف دقيقة وقابلة للتنفيذ بما يفيد وحدة الصف العربي في خدمة الشعوب العربية ومناهضة المخطط الإمبريالي الغربي.
    – إعادة هيكلة الجامعة بالأطر الكفأة المقتدرة .
    وهذا لن يتم أولا إلا بشرعنة الحكومات العربية عبر انتخابات حرة ونزيهة. والله أعلم.

  34. جاء في سياق حديث هؤلاء الادوات حول سوريا أن لديهم بعض الطلبات يجب على سوريا تنفيذها منها : إعفاء المطلوبين للخدمه العسكريه من الخدمه
    لهون وقف هذا مطلب يراد منه أن يخرج من لا ماء في وجهه من شدة حر الصحراء وقلة الحياء وعبائات العيب التي تغطي الظهور المحدودبه حدبا اكبر من سنام الابل من كثرة الركوع امام كل وضيع بشيئ من رطوبة يحملها تنفيذ هذا المطلب ليرطب تلك الوجوه الصفيقه الجافه من حر الخيانه والهزيمة
    لهون وقف هذا مطلب صهيوني بحت وحامله كلذي يحمل اسفارا كلذي سبقه من عتالين أوامر الصهاينه عندما ادعوا ان قرار عودة سوريا إلى جامعة ما اكل النتن وترامب بأيديهم لتفضحهم المنظمه الصهيونية على الملاء أن قرار عودة سوريا إلى الجامعه هو قرار صهيوني أمريكي كما كان قرار تجميد عضويتها
    وسوف يبقى قرارا بيد النتن وخويه زير النساء الأمريكي إلى ما شاء الله
    أن قرار عودة سوريا إلى الجامعه هو بيد النتن وسفير دولة الارهاب الأمريكية وليس بيد أدوات مهترئه عميله

  35. أعـــــتزر ي لما سقـــــط في التعليق من أخــطاء اخص بالذكر عنوان كتاب أحمد حسين : أســـــوارنا ( مـــهدمة ) من داخلها وليست ( مـــهددة) مع الشكر والاعتذار

  36. ليس أكثر من شوفيني يا جارة
    جامعة الدول العربية لتناول الطعام وتبادل الإبتسامات أمام عدسات الكاميرات فقط .

  37. من بعد التحية للأستاذ عبد الباري عطوان
    نعم نحن نريد رجل صنديد لينطق بإسمنا ويمتلنا أمثال الدكتور بشار الجعفري صاحب المواقف الوطنية الثابثة،وبالتأكيد شعوبنا المظلومة لن تقبل بنصف رجل .

  38. ما هي الفائدة من ما يسمى الجامعة العربية ؟؟؟ انا لا اتذكر انها قامة بأي دور لصالح العرب بل كانت ومازالت مصدر للتأمر على الشعوب العربية الحية ولصالح المشروع الصهيوني ووكلائه في المنطقة .. بجب الغاء هاذه الجامعة الملتبسة والبحث عن فكرة جديدة لتنضيم العلاقاة العربية

  39. لا أرى اي انتصار ، بل دمار ومأساة كبيرة، كان بالإمكان تفاديها ، بشي ء من المرونة والتنازل واعطاء الحقوق.

  40. أنا أرشح السيد وليد المعلم لمنصب أمين عام جامعة الدول العربية (على افتراض أن يتنازل و يقبل طبعاً)، لربما أعاد لها بعض هيبتها.

  41. ماتت الجامعة العربية ايها الاخوان مند الطلقة الاولى في سوريا العروبة طلقة الغدر العربي بركن تابت داخل الجسد العربي الاسلامي والبديل هو جامعة الدول الاسلامية الوفية لقضاياها المصيرية بما فيها ايران راس حربة المقاومة لقد دهب زمن جامعة الخنوع للارادة الغربية بلا رجعة وحان زمن الشعوب الرافضة للدل والاستعباد وما عليكم ايها العملاء المستعربون الا الاستعداد للرحيل فساعة الصفر قد قربت لعل فراعنتكم بواشنطن يمنحون لكم رخص بيع الفلافل بالفضائات العمومية هناك لان قوانين الصحة العامة لديهم مشددة ما عليكم الا تعلم الحرفة لدا سابقكم انطوان لحد وبئس المصير

  42. يجب حل هذه الجامعه الهامله.. وتسريح موظفيها.. لأنها تستهلك اموالا طائله. الأولى ان تصرف في وجوه أخرى نافعه للأمة العربيه..

  43. بقاء سوريا خارج الجامعة العربية يوفر عليها الجلوس مع المطبعين والمتصهينين ويوفر لها الوقت لبناء الوطن لم يعد للجامعة العربية دور يمكن ان تلعبه في الوضع الحالي بل هي مشكلة في حد ذاتها رحم الله هذا الهيكل الممسوخ وعلى القوى الوطنية والديمقراطية في الوطن العربي بناء بديلا جديدا فالميت ميت فالشعوب تحتاج لمؤسسات فاعلة لا لكراسي واشباح

  44. قالها وزير خارجية قطر الاسبق ( حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني ) بكل وضوح
    انهم تهاوشوا على سورية ولاكن الفريسة ( سورية ) فلتت من ايديهم = وشهد شاهد من أهلها

    انهزم مشروع الصهيوني المُتآمرون من قادة الاعراب المتصهينة وا تنصرت سورية و خلفائها الشرفاء كل من ( روسيا و ايران و حزب الله اللباني ) و المحطة القادة هي فلسطين و القدس الشريف
    و سينتصر محور المقاومة في تحرير فلسطين من النهر الى البحر ان شاء الله عن قريب ,
    شكرا لروسيا و السيد الرئيس فلاديمير بوتين
    شكرا لايران الاسلامية و قادتها الحكيمة و شعبها الجبار
    شكرا لسيد المقاومة حسن نصر الله ( محبوب الجماهير و الصادق الامين ) ,

  45. الجامعة العربية منظمة أو مجموعة جميع من يدخل إليها يصاب في سوء الطالع وفيما بعد يدخل في مجموعة الدول الفاشلة، للأسف البعد عنها كل البعد الحذر منها كل الحذر ،،

  46. من العار ان يتحدث وزير خارجية السيسي عن سوريا الشرفاء و المجاهدين ، هنيئا لكم جامعتكم العقيمة البالية

  47. اسمحوا سيداتي وسادتي هل ثمة شيء اسمه الجامعة العربية ؟؟ لاتواخذوني علي ماأراه حاضرا يجب طرحه وذلك ضعف الايمان إن كنا نتوقف علي وضع مزر وأرض واحدة واتجاه واحد ، نتتبع الآخبار المحلية والدولية العربية والآجنبية منها لم نسمع علي الاطلاق ولم يمر علي آذاننا يوما كلمة ” الجامعة العربية ” ونار الفتن تشتعل تضرب اوطاننا فيما بيننا هل ثمة شيء اسمه الجامعة العربية ؟؟ الدول العظمي المستكبرة هي التي تقرر مصيرنا علي الدي القصير والبعيد ، أصبحنا ندمر أنفسنا بأنفسنا ثلما يجري في اليمن في ليبيا في العراق باقي دول اخري في الانتظار ” سترك يارب ” منذ اعوام طويلة مرت بنا قرأت كتابا مؤلفه أحمد حسين وعنوانه : أسوارنا مهددة من داخلها، هانحن وصلنا إلي ما وصفه وقرره احمد حسين ، كلنا علي خط واحد مشرقنا ومغربنا من محيطنا لخليجنا ، مجتمعات مهدورة العدل والحق تعيش شضف العيش وأقساه ، اقتصاد متدني ـ فئة خاصة معينة عيشها الرغد علي حساب مساكين مطحونين ، منظومة صحية متدنية ، منظومة تعليمية دون أدني المستوي العادي المطلوب ، عملة منهار يعلن عن هبوطها كل يوم ومع ذلك غعلام اكثر شناعة فيما يكون الفصل ومجمل النعوت ، لازال ( الاعلام) في دولنا المختلفة يصنع الاساطير يمجد الحاكم علي انه الواحد المعبود ( أستغفر الله) واننا بلغنا الاهداف وكل شيء علي مايرام هي دندنته أقاويله وأوصافه يمطر بها المواطن العربي في كل يوم .

  48. من غير المعقول وغير المنطق ان تعود سوريا لهذه الجامعه المهنرئه بقيادة مشايخ النفط وسلبية القيادة المصريه وتحت الغطاء الصهيزني الاميركي بقيادة ابو الغيظ بعد حاربة الارهاب لمدة 9 سنين باموال خليجيه وغطاء خليجي صهيوني اميركي

  49. نحن أبناء سورية المخلصون نطلب من المسؤولين السوريين أن يتجنبوا ويجنبوننا الخزي والعار الذي سيحل بسورية وبأبنائها في حال عادوا وانضموا إلى جامعة الذل والعار

  50. على الدولة السورية ان ترفض العودة لهذه الجامعة المتسعودة والتي تنحكم فيها امريكا واسرائيل والتي صمتت عن عدوان السعودية والإمارات على اليمن كما صمتت تهويد القدس الشريف كما صمتت بل وشاركت في المؤامرة الكبيرة على الدولة السورية وعلى جيشها من قبل امريكا والسعودية وقطر وتركيا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here