من الخردة.. تماثيل مبهرة بأنامل مصلح سيارات تركي بأستراليا

ملبورن/  الأناضول

يُبدع مصلح السيارات التركي عدنان دوغان، بمدينة ملبورن الأسترالية (جنوب غرب)، في تحويل قطع محركات السيارات القديمة إلى تماثيل فنية فريدة تثير الإعجاب.

ويعمل “دوغان” (46 عاما)، مصلحا للسيارات منذ 28 عاما، ويقوم بتحويل قطع المحركات القديمة إلى تحف فنية على شكل حيوانات برية وبحرية، في ورشته بالمدينة.

وفي حديث للأناضول، قال دوغان، إنه اكتشف موهبته في ممارسة هذا الفن بالصدفة، وذلك خلال تجربة لصنع إحدى النماذج قبل سنتين.

وأضاف أنه يستعمل مختلف القطع بالمحركات القديمة، التي غالبا ما يكون مصيرها النفايات، ويحولها إلى تماثيل على شكل أسماك قرش، وأحصنة، وغيرها.

كما أوضح دوغان، أنه استطاع بهذا العمل تحويل النفايات إلى فن.

وأشار إلى أنه صنع لحد الآن حوالي 30 تمثالا، من الوزن الثقيل، أهدى البعض منها إلى أصدقائه.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here