من الاختطاف إلى القتل.. إعدام ”مغتصب النساء“ بعد 35 عامًا على ارتكاب جرائمه

متابعات – اعدم سفاح أمريكي،  الخميس، في ولاية فلوريدا الأمريكية، بعد 35 عامًا على اغتصابه 8 نساء على الأقل وقتلهن في منطقة تامبا.

ونفذ حكم الاعدام بروبرت لونغ (65 عامًا) بحقنة قاتلة في سجن ولاية فلرويدا في ريفورد على ما أوضحت ناطقة باسم سلطات السجون في هذه الولاية الواقعة في جنوب شرق الولايات المتحدة، مشيرة إلى أن الإعدام حصل ”من دون مشاكل“.

وكان حكم على لونغ بالإعدام في شهر أيلول/سبتمبر من عام 1985 بعد إدانته بتهمة قتل شابة قبل عام على ذلك، وخلال التحقيق اعترف بـ7 جرائم قتل أخرى والكثير من عمليات الاغتصاب.

وكان يختار ضحاياه من خلال إعلانات مبوبة في الصحف المحلية، وكان يتصل بالنساء اللواتي وضعن إعلانات بيع ويتوجه إلى منزلهن ويغتصبهن، وقد أطلقت عليه وسائل الاعلام لقب ”مغتصب الإعلانات المبوبة“.

وفي العام 1984 انتقل روبرت لونغ إلى القتل، وفي غضون 8 أشهر خطف ما لا يقل عن 8 نساء وأوثقهن واغتصبهن وقتلهن خنقًا أو ذبحًا.

وفي شهر أيلول/سبتمبر من السنة نفسها، خطف فتاة في الـ17 من عمرها كانت عائدة إلى منزلها على دراجة هوائية، وبعدما اغتصبها مرات عدة تمكنت من إقناعه بتركها فأبلغت الشرطة عنه.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here