منع النقاب في المؤسسات العامة في تونس

تونس – أ ف ب – قرر رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد الجمعة منع النقاب في المؤسسات العامة ‘لدواع امنية” على ما أفادت رئاسة الحكومة وكالة فرانس برس.

ووقع الشاهد على منشور حكومي “يمنع كل شخص غير مكشوف الوجه من دخول مقرات الإدارات والمؤسسات والمنشآت العمومية، وذلك لدواع امنية”، وفقا لذات المصدر.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. حتى اليوم لم يقم داعش باية عملية انتحارية بشكل امرأة تلبس نقاب ,, اما الضرورة لها احكام فهذا ممكن ,, لكن تونس كل فترة نلحظ فيها قرارات تتعلق بالمرأة وتستفز شعور المرأة ,,كما اثيرت قضية الارث ضد الشريعة الاسلامية واليوم يثيروا حفيظة قسم بمسالة النقاب ,, فهل المقصود استفزاز بحجة الامن والضرورة ام هم خائفين فعلا ,,
    مشكلة الارهاب بتونس كانت خطيرة بحيث انتسب كثير لداعش بسوريا والعراق ,, ومشكلتهم كانت اساسا العوز والبطالة وعندما داعش كان يقدم فلوس واغراءات ذهبوا وانتسبوا ,,
    لذلك مشكلة البطالة والعمل يجب ان تكون من اولى اهتمامات حكومة تونس لانها ادت لمن باعوا انفسهم للارهاب وهناك غير ذلك ,, اما انهم يتحججوا بتحجيم الحالة عبر التصرفات الاستفزازية لجماعات اسلامية فليس هذا الحل كما كان استفزاز بمسالة الارث الغير شرعي ,,
    عندما الحكومة تحب شعبها وتسعى لتوفير العمل وما يلزم من ضروريات العيش الكريم فالشعب يكتفي ويحترم حكومته وتنخفض نسب الارهاب الى ان تضمحل ,, فهناك سلفيين بالعالم لم يتحولوا لارهابيين ولم تقم حكوماتهم باستفزاز مشاعرهم ,, فما حصل قد ياتي بنتائج عكسية حسب نوع تفكير البعض لدى منعهم من النقاب ,,

  2. شو اخبار الغنوشي؟ ارجو أن لا يكون في ايباك يحاضر في عتاة الصهاينة المعادين لكل ما هو عربي أو مسلم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here