منظمة يمنية : 647 انتهاكا في اليمن خلال الشهر الماضي

صنعاء (د ب أ)-أعلنت منظمة حقوقية يمنية الاربعاء رصد 647 حالة انتهاك للقانون الإنساني وقانون الحرب خلال الشهر شباط / فبراير الماضي في اليمن.

وقالت منظمة سام للحقوق والحريات، في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه اليوم ، إن “الانتهاكات شملت القتل خارج نطاق القانون، والاعتداء على سلامة الجسد، وانتهاك الحريات الصحفية، والاحتجاز التعسفي، ومصادرة الممتلكات، والتعذيب، ارتكبتها مليشيات الحوثي، وطيران قوات التحالف، وتشكيلات عسكريات، وجماعات مقاتلة تتبع الحكومة الشرعية”.

وأوضحت المنظمة ، التي تتخذ من جنيف مقرا لها ،أن “مليشيات الحوثي ارتكبت 418 انتهاكا من مجمل الانتهاكات المرصودة، بينما ارتكبت قوات التحالف العربي 114 انتهاكا بواسطة الطيران العسكري التابع لها، و19 انتهاكاً ارتكبتها جهات تابعة للحكومة الشرعية، و22 من قبل جماعات إرهابية، وقُيد 60 انتهاكاً ضد مجهولين في مناطق سيطرة السلطة الشرعية”.

وذكر ت المنظمة، أنها رصدت خلال الشهر الماضي 172 جريمة قتل، ضحاياها مدنيون، منهم 66 مدنيا بسبب ضربات طيران التحالف العربي، فيما قُتل 94 مدنياً على يد مليشيات الحوثي ، كما قُتل مدني واحد بيد قوات الحكومة الشرعية.

وذكرت أن الآلاف من المواطنين اليمنيين ما زالوا محتجزين تعسفيا ً في معتقلات مليشيات الحوثي في صنعاء، وفي سجون قوات الحزام الأمني والنخبة الحضرمية (قوات يمنية مدعومة من دولة الإمارات) في كلا من عدن وحضرموت.

وحثت منظمة سام الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية لتقديم الدعم العاجل للمدنيين المهجرين قسرا والسعي الجاد إلى رفع الحصار عن المدن والقرى والمناطق المحاصرة.

كما طالبت قوات التحالف العربي بالعمل الجاد على تجنب استهداف المدنيين ومراجعة قواعد الاشتباك بما يتفق مع الاتفاقات والقوانين الدولية، وتجنيب الأطفال ويلات الحروب.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here