منظمة دولية تدعو القاهرة لإلغاء “التحفظ” على صحيفة “المصريون”

باريس/ الأناضول- دعت منظمة مراسلون بلا حدود الدولية، الثلاثاء، السلطات المصرية لإلغاء قرار التحفظ على صحيفة المصريون (الخاصة).
وقالت المنظمة، مقرها باريس، عبر بيان بموقعها الإلكتروني، إنه تم الإعلان قبل أسبوع عن قرار بمصادرة الشركة المسؤولة عن طباعة الصحيفة، وتعيين صحيفة أخبار اليوم المملوكة للدولة لإدارتها.

وأشارت إلى أن هذا الوضع سيؤدي تلقائيًا لتغيير في سياسة التحرير، موجهة انتقادات حادة للحكومة المصرية بينها أنها أثبت مرة أخرى عدم قدرتها على تحمل الانتقادات، بغض النظر عن مدى اعتدالها.
ولم تعلق السلطات المصرية منذ أمس على نبأ نقلته وسائل إعلام معارضة للنظام، بتنفيذ التحفظ على الصحيفة، وعادة ما تقول الحكومة إنها تضمن حقوق التعبير وحرية الصحافة.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن أحمد جلال، مدير عام مؤسسة أخبار اليوم، أمس، أن المؤسسة تعكف خلال الأيام المقبلة على دراسة كل الأمور الإدارية الخاصة بالصحيفة والموقع الإلكتروني بعد أن آلت إدارتها للمؤسسة.

وأوضح أنه يبحث موقف الجريدة من الصدور، نافيًا إمكانية تسريح أحد من العاملين بها خلال الفترة المقبلة.
والمصريون صحيفة مصرية خاصة تأسست في 2012 كانت تصدر بشكل يومي قبل أن تتحول إلى أسبوعية، ولها صدى انتشار على شبكة الإنترنت عبر موقعها الذي يعد من أقدم المواقع الإخبارية حيث تم تدشينه في 2005.
وفي 11 سبتمبر/أيلول الجاري، قررت لجنة  التحفظ والحصر والإدارة والتصرف في أموال الجماعات الإرهابية  التحفظ ومصادرة أموال 1589 شخصًا و118 شركة متنوعة النشاط، و1133 جمعية أهلية و104 مدارس و69 مستشفى و33 موقعًا إلكترونيًا وقناة فضائية من بينها صحيفة  المصريون .

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here