منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تؤكد أن غاز الكلور استُخدم في سراقب السورية في شباط

لاهاي (أ ف ب) – أكدت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الاربعاء أن غاز الكلور “استخدم على الأرجح كسلاح كيميائي” في هجوم استهدف بلدة سراقب السورية في شباط/فبراير.

وأفاد بيان المنظمة أن بعثة التحقيق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية توصلت إلى أن “الكلور انبعث من الاسطوانات عند الاصطدام في حي التليل في سراقب” بتاريخ 4 شباط/فبراير.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

1 تعليق

  1. للتغطية على مجازر اسرائيل
    جميع المنظمات الدولية مخترقة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here