منظمة بتل أبيب تتهم نتنياهو وترامب بجر إسرائيل إلى “كارثة”

زين خليل/ الأناضول – اتهمت منظمة “السلام الآن”، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بجر إسرائيل إلى “كارثة”، واصفة “صفقة القرن” المزعومة بـ “احتيال القرن”.

جاء ذلك في بيان للمنظمة الإسرائيلية اليسارية (غير حكومية/مقرها تل أبيب)، نشرته، السبت، على حسابها بموقع “تويتر”.

وقالت المنظمة: “يجرنا نتنياهو وترامب إلى كارثة. يتضح أن صفقة القرن هي احتيال القرن، ونحن من سندفع ثمن تنفيذها أحادي الجانب”.

ودعت حكومة نتنياهو إلى “تحمل المسؤولية” والتراجع عن فكرة ضم مستوطنات الضفة الغربية المحتلة، وإصلاح منظومة العلاقات المتدهورة مع السلطة الفلسطينية، من أجل “أمن إسرائيل وكخطوة لبناء الثقة نحو مفاوضات حقيقية”.

وقالت المنظمة إن الوقت قد حان للتوصل لاتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين، لا إلى “صفقة ضم”.
واعتبرت المنظمة أن نتنياهو وترامب ومن أجل الهروب من “رعب المحاكمة قاما باختطاف السلام كرهينة وعرضا مستقبل إسرائيل والمنطقة للخطر”.

وكان مجلس النواب الأمريكي قد صوت، في ديسمبر/كانون الأول الماضي، لصالح تفعيل مساءلة ترامب من أجل عزله، وذلك بعد توجيه تهمتين له، وهما، إساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل الكونغرس.

فيما يواجه نتنياهو اتهامات بالرشوة وخيانة الأمانة والاحتيال، في ثلاث قضايا فساد، ومن المتوقع أن تبدأ جلسات محاكمته في المحكمة المركزية بالقدس عقب الانتخابات الإسرائيلية المقررة في 2 مارس/آذار المقبل.

والثلاثاء الماضي، أعلن ترامب، في مؤتمر صحفي بواشنطن “صفقة القرن”، بحضور نتنياهو.

وتتضمن الخطة التي رفضتها السلطة الفلسطينية وكافة فصائل المقاومة، إقامة دولة فلسطينية في صورة أرخبيل تربطه جسور وأنفاق، وجعل مدينة القدس عاصمة موحدة لإسرائيل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here