منظمة العفو الدولية تندد بحكم بالإعدام على شابين شيعيين في البحرين

دبي – (أ ف ب) – نددت منظمة العفو الدولية الأربعاء بقرار محكمة بحرينية تأييد حكم الإعدام بحق شابين شيعيين ادينا بقتل شرطي في تفجير في عام 2014.

وأكدت مديرة أبحاث الشرق الأوسط في منظمة العفو الدولية لين معلوف في بيان أنه “لم يكن ينبغي إدانة محمد رمضان وحسين موسى على أساس اعتراف مزعوم انتزع خلال التعذيب”.

ودعت معلوف إلى إلغاء الحكم مطالبة السلطات البحرينية “بمحاسبة المسؤولين عن تعذيبهما”.

ومن جانبه، ندد مركز البحرين للحقوق والديموقراطية ومقره لندن في بيان بقرار محكمة الاستئناف البحرينية تأييد حكم الإعدام بحق الشابين.

وقال سيد أحمد الوادعي رئيس المركز في بيان إنه “في حال أيدت محكمة النقض، وهي أعلى محكمة في البحرين، الحكم فإنهما سيكونان عرضة لخطر الإعدام”.

وصدر حكم بالإعدام على رمضان وموسى في اواخر عام 2014 بعد مقتل شرطي خلال في محاكمة قال الوادعي أنها كانت “غير عادلة واستخدمت أدلة تم الحصول عليها أثناء التعذيب”.

وتشهد البحرين اضطرابات متقطعة منذ قمع حركة احتجاج في شباط/فبراير 2011 في خضم أحداث “الربيع العربي” التي قادتها الغالبية الشيعية التي تطالب قياداتها باقامة ملكية دستورية في المملكة التي تحكمها سلالة سنية.

وتلاحق السلطات منذ 2011 معارضيها وخصوصا من الشيعة.

والبحرين مقر الاسطول الخامس الاميركي وحليفة لواشنطن.

ويذكر أن البحرين تتهم ايران بدعم المعارضين لها وبالسعي الى التسبب باضطرابات أمنية على أراضيها، وهو ما نفته طهران مرارا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here